كما تفعل إسرائيل في فلسطين.. شهادات حية لاستخدام تركيا الفوسفور الحارق المحرم دوليًا في سوريا.. ومنظمة عالمية: الفوسفور والنابالم يستخدم ضد الأكراد - تحيا مصر.نت كما تفعل إسرائيل في فلسطين.. شهادات حية لاستخدام تركيا الفوسفور الحارق المحرم دوليًا في سوريا.. ومنظمة عالمية: الفوسفور والنابالم يستخدم ضد الأكراد | تحيا مصر.نت

كما تفعل إسرائيل في فلسطين.. شهادات حية لاستخدام تركيا الفوسفور الحارق المحرم دوليًا في سوريا.. ومنظمة عالمية: الفوسفور والنابالم يستخدم ضد الأكراد

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو بعنوان "الأدلة الدامغة على ارتكاب تركيا جريمة حرب في سوريا".

اسرائيل, فلسطين, شهادات حية, استخدام تركيا الفوسفور الحارق, الاكراد,

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو بعنوان "الأدلة الدامغة على ارتكاب تركيا جريمة حرب في سوريا".

الفسفور الأبيض

وأوضح فيديو  نشرته "مداد نيوز"، أن تركيا استخدمت "الفسفور الأبيض" المحرم دوليًا، ضد الأكراد، أثناء عدوانها على شمال سوريا، وحسبما نقل عن صحيفة التايمز البريطانية بانه تم بيع بريطانيا منتجات عسكرية إلى تركيا تحتوي على الفوسفور الأبيض بأكثر من 70

رخصة تصديريةً خلال العقدين الماضيين

وأكد أن المواد العسكرية التي باعتها بريطانيا لتركيا قنابل الدخان والذخيرة النارية وقنابل التمويه وجميعها تحتوي على الفوسفور الأبيض، وأنه لا صحة لنفي تركيا امتلاكها لهذه المادة الفوسفور الأبيض.

قذائف الدخان

وأشار الفيديو، إلى أن الفسفور الأبيض، يستخدم كعنصر رئيسي في قذائف الدخان، والإضاءة في الجيوش عبر الناتو ومسموح به بموجب معاهدات متعددة الأطراف، لكن استخدام الفوسفور الأبيض في هجوم موجه ضد المدنيين محرم بموجب اتفاقيات جنيف والأسلحة الكيمياوية وهي الجريمة التي ارتكبتها تركيا بحق المدنيين الأكراد.

تعليق بريطانيا

وعلقت بريطانيا على مبيعات الأسلحة لتركيا خاصة التي تم استخدامها في غزو تركيا مناطق الأكراد في الشمال السوري وتم تأكيد استخدام الفوسفور الأبيض بسبب الحروق الخطيرة التي يسببها وتظهر آثارها على أجساد ضحايا العدوان التركي على سوريا.

قناة العربية والحدث

أعلنت قناة  "العربية" و"الحدث" حصولهما على صور وشهادات جديدة حول استخدام تركيا الفوسفور الأبيض في مدينة رأس العين السوري.

وقال طبيب متخصص، إن الأسلحة التي استخدمتها تركيا تشبه الأسلحة التي استخدمتها إسرائيل في غزة.

شهادات حية

شهادات المصابين أكدت تعرضهم لقصف بأسلحة غير اعتيادية، وصور "العربية" و"الحدث" أظهرت احتراق أجساد ووجوه المصابين وإصابتهم بجروح عميقة.

فأكثرُ من أسبوعين مرت على تعرضهم للفوسفور الأبيض في رأسِ العين السورية، مما خفف من حدة الوجع، لكنّ وجعاً آخر يستفحل.. وجعٌ من بطءِ الأمم المتحدة والجهات المعنية في التحقيق وتعقب الجناة الأتراك الذين حرقوا أجسادهم بأسلحة محرمة دولياً كما يقولون.

مصابين محترقين

الصور تظهر مصابين احترقت وجوههم ومساحات كبيرة من أجسادهم، ويؤكد الطبيب السويدي عباس منصوريان أنها ناجمة عن تعرضهم لمادة سامة محظورة، حيث قدم الطبيبُ تقريرا مفصلاً عن حالات 30 مصابا.

منصوريان أضاف: "الجروح تؤكد أنها سلاح كيمياوي حارق يشبه إلى حد كبير القنابل التي استخدمتها إسرائيل في غزة، تحتوي الكربون والماء الثقيل، وتسبب حروقا شاملة وجروحا عميقة مسببة سرطان الجلد، وهذا بالضبط ما استخدمه الجيش التركي".

الامم المتحدة

ورغم الأدلة الدامغة وشهاداتِ المصابين حول الاستخدام المحتمل لتركيا للأسلحة السامة، تراجعت الأمم المتحدة عن التحقيق في القضية تحت مزاعم بأن ذلك يقع خارج نطاق اختصاصها، وهو ما شكل صدمة للمصابين وذويهم.

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

قالت صحيفة “تايمز” البريطانية بأن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية رفضت التحقيق في مزاعم استخدام القوات التركية للفوسفور الأبيض ضد المدنيين في إطار حملتها الأخيرة شمال سوريا، مؤكدةً اليوم السبت، أن المنظمة الأممية رفضت فحص العينات من بعض المدنيين الذين قيل إنهم تعرضوا لهجمات بمادة كيميائية محظور دولياً استخدامتها تركيا في العمليات القتالية، وذلك بدعوى أن هذه الحالات تخرج عن إطار صلاحياتها.

خصائص الفسفور

وذكرت المنظمة في بيان أصدرته رداً على أسئلة الصحيفة أن تلك الإصابات جاءت بسبب خصائص الفوسفور الحرارية وليست الكيميائية، قائلة إن حالات استخدام هذه المادة لإقامة ستار دخان أو لغرض الإضاءة أو كأسلحة حارقة تعد خارج نطاق معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية.

فريق طبي كردي

ونوّهت الصحيفة إلى أن تلك العينات المتأثرة بعامل الوقت والتي أخذها فريق طبي كُردي من المصابين الذين نقلوا للعلاج في إقليم كُردستان العراق لا تزال موجودة هناك داخل ثلاجة خاصة، وجاء هذا البيان بعد أسبوعين من تأكيد المنظمة أنها على دراية بشأن الأنباء عن استخدام القوات التركية قنابل الفوسفور الأبيض في عمليتها ضد قوات سوريا الديمقراطية في شرق الفرات، حيث قالت حينها إنها تعمل على جمع معلومات حول هذه الحالات.

حروق راء القصف

وسبق أن قال الطبيب عباس منصوران في مستشفى الحسكة للصحيفة إنه استقبل 30 شخصاً أصيبوا بحروق جراء القصف التركي باستخدام القنابل الحارقة المحشوة بالفوسفور الأبيض.

ونقلت الصحيفة عن خبراء رفضوا الكشف عن أسمائهم قولهم إن رفض منظمة حظر الكيميائي لفحص العينات جاء في ضوء معارضة حلف الناتو لهذه الخطوة، وخاصة أنه يأمل في إعادة بناء الثقة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب في قمة الحلف المقبلة في لندن الشهر المقبل، والحلف ليس مهتماً الآن بإلقاء مزيد من اللوم على أنقرة بشأن حملتها الأخيرة في شمال سوريا.

ومن المتوقع أن يلقى الخبر رفضاً من قبل الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية، حيث صرّح مسؤول العلاقات العامة في قوات سوريا الديمقراطية، ريدور خليل في السابع عشر من أكتوبر الماضي، بأن تركيا ربما استخدمت أسلحةً محرّمة دولياً في هجماتها على مدينة “رأس العين/ سري كانيه”، داعياً المنظمات المعنية إلى التأكد من ذلك مخبرياً.

أسلحةً محرّمة دولياً كالفوسفور والنابالم

أما الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، فقد أصدرت بياناً أشارت فيه إلى استخدام تركيا أسلحةً محرّمة دولياً كالفوسفور والنابالم، وقالت الإدارة في بيانها: «في انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، يستخدم العدوان التركي كافة صنوف الأسلحة على مدينة سري كانيه؛ هذا الهجوم المستمر لأسبوع لم تستطيع فيه تركيا ومرتزقتها كسر إرادة القوى المقاومة وقوة شعبنا المناضل. أمام الفشل الواضح في تحقيق مخططاته يقوم أردوغان بإستخدام الأسلحة المحرمة دولياً كالفوسفور والنابالم الحارق ما ينذر بكارثة إنسانية ومجازر حقيقة بشكل كبير».

وأضافت: «في الوقت الذي نناشد فيه الرأي العام العالمي وكذلك المؤسسات الحقوقية والإنسانية ذات الصلة بالتحرك لإيقاف هذه التجاوزات التركية الخطيرة والحد من هذا الهجوم الفاشي، فإننا ندعو العالم أجمع إلى فتح تحقيق رسمي ودولي حيال هذه الانتهاكات والممارسات اللأخلاقية واستخدام الأسلحة المحرمة. إن صمت العالم سوف يدفع أردوغان لارتكاب مجازر كما فعل سابقاً في عفرين وعموم المناطق التي يطولها يد العدوان التركي».

وأثارت صور الطفل الكُردي محمد حميد ذو الـ (13 عاماً) والذي عانى من حروق شديدة جراء تعرضه لأسلحة تركية حفيظة جهات عديدة حول العالم، واعتبرت الصورة دليلاً إضافياً على استخدام تركيا لأسلحة محرمة في قتالها ضد قسد، فيما أعلن مفتشو الأسلحة الكيميائية التابعون للأمم المتحدة، بأنهم يجمعون المعلومات بعد اتهامات بأن القوات التركية استخدمت الفوسفور الأبيض الحارق ضد الأطفال في سوريا، وفقاً لصحيفة “الغارديان” البريطانية .

ووقع الحادث في بلدة رأس العين الحدودية أو بالقرب منها، وحصل خبير بريطاني في الأسلحة الكيمياوية على صور لطفل كُردي مُصاب بحروق شديدة في مستشفى في خط المواجهة، قال إنه يعتقد أنه قد تعرض لحروق كيمياوية.

وقال هاميش دي بريتون جوردون، القائد السابق للفوج الكيمياوي والبيولوجي والإشعاعي والنووي في المملكة المتحدة: “الجاني الأكثر احتمالاً هو الفسفور الأبيض. إنه سلاح مروع، وقد استخدم مرارًا وتكرارًا أثناء الحرب الأهلية السورية. لسوء الحظ، أصبح استخدامه طبيعيًا بشكل متزايد”.

أما منظمة حظر الأسلحة الكيميائية  (OPCW)، فقالت في الثامن عشر من أكتوبر الماضي، في بيان إنها “كانت على علم بالوضع وتقوم بجمع المعلومات فيما يتعلق بإمكانية استخدام الأسلحة الكيمياوية”. وأضافت أنها “لم تحقق بعد من مصداقية الحوادث”، وأن مفتشية الأسلحة الكيمياوية ستواصل مراقبة الوضع.

الهلال الأحمر

بدوره، أبلغ الهلال الأحمر الكُردي العامل في شمال سوريا في بيان أن ستة مرضى، مدنيين وعسكريين، كانوا في مستشفى في الحسكة مصابين بحروق من “أسلحة مجهولة” وأنه يعمل على تقييم ما تم استخدامه، وأضاف البيان أنه لا يمكنه تأكيد نوعية الأسلحة الكيمياوية المستخدمة، وأنه “يعمل مع الشركاء الدوليين للتحقيق في هذا الموضوع”.

واستكمالاً لتداعيات الملف، قالت ممثلة الادعاء ومحققة الأمم المتحدة السابقة كارلا ديل بونتي في مقابلة نشرت في السادس والعشرين من أكتوبر الماضي، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يجب أن يخضع للتحقيق ويواجه اتهامات بارتكاب جرائم حرب فيما يتعلق بالعملية العسكرية التي نفذتها بلاده في سوريا.

وأضافت ديل بونتي، التي كانت عضواً في لجنة تحقيق الأمم المتحدة في سوريا، أن تدخل تركيا يشكل انتهاكاً للقانون الدولي وأنه أشعل شرارة الصراع في سوريا من جديد، قائلةً: ”تمكن أردوغان من غزو أرض سورية لتدمير الأكراد أمر لا يصدق“.

وشغلت ديل بونتي في السابق منصب المدعي العام في سويسرا وشاركت في تمثيل الادعاء في قضايا جرائم حرب في رواندا ويوغوسلافيا السابقة، وتابعت في المقابلة التي أجرتها صحيفة (شفايتز أم فوخنإنده): ”يجب إجراء تحقيق معه ويجب توجيه اتهامات له بارتكاب جرائم حرب. لا يجب السماح له بالإفلات من المحاسبة“.

التعليقات

Name

أخبار رياضية,4251,أخبار عاجلة,19662,أخبار عالمية,6047,أخبار عربية,8703,أخبار عسكرية,1490,أخبار مصرية,6084,اقتصاد وبورصة,2071,تحقيقات وملفات,1587,تقارير,3142,تكنولوجيا,759,ثقافة,193,حوادث وقضايا,8416,سياسة,2552,صحة وطب,763,علوم,447,فن,2284,فيديوهات,5739,مقالات,484,منوعات,1347,
ltr
item
تحيا مصر.نت: كما تفعل إسرائيل في فلسطين.. شهادات حية لاستخدام تركيا الفوسفور الحارق المحرم دوليًا في سوريا.. ومنظمة عالمية: الفوسفور والنابالم يستخدم ضد الأكراد
كما تفعل إسرائيل في فلسطين.. شهادات حية لاستخدام تركيا الفوسفور الحارق المحرم دوليًا في سوريا.. ومنظمة عالمية: الفوسفور والنابالم يستخدم ضد الأكراد
https://1.bp.blogspot.com/-JxICbUG1Rl8/XcBEbT7drMI/AAAAAAAAE_A/HHLsKNun_owiR5xyYM3nyA4nDLpP-FRuACK4BGAYYCw/s400/b85aaeb9-ee8a-4326-8adc-1328770db36b_16x9_1200x676.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-JxICbUG1Rl8/XcBEbT7drMI/AAAAAAAAE_A/HHLsKNun_owiR5xyYM3nyA4nDLpP-FRuACK4BGAYYCw/s72-c/b85aaeb9-ee8a-4326-8adc-1328770db36b_16x9_1200x676.jpg
تحيا مصر.نت
http://www.tahyamisr.net/2019/11/blog-post_497.html
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/2019/11/blog-post_497.html
true
1666605221418919716
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة عرض الكل من اقرأ المزيد تعليق إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات عرض الكل من الأرشيف أقسام المدونة أرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي موضوع آخر مع طلبك الرجوع الى الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعون Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy