سحر الجعارة تكتب .. خلية الإرهاب العائلى - تحيا مصر.نت سحر الجعارة تكتب .. خلية الإرهاب العائلى | تحيا مصر.نت

سحر الجعارة تكتب .. خلية الإرهاب العائلى

سحر الجعارة

سحر الجعارة
في عام 2005 بدأ تنظيم «داعش» الإرهابى عملية بث الرعب في نفوسنا
بما يسمى «الجهاد الإلكترونى» الذي يعتمد على القتل كأسرع وسيلة لنشر أفكارهم وفرض إرهابهم على العالم! وقام التنظيم بنشر مشاهد الإعدام الجماعى عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وكذلك في مجلة «دابق» التابعة للتنظيم لكن الصدمة كانت في مقطع فيديو لطفل يعدم رجلين بإطلاق النار من مسدس، لأن تنظيم «داعش» أدانهما بالتجسس على التنظيم لصالح الاستخبارات الروسية!. إنه «عبدالله»، الذي تعود جذوره إلى كازاخستان، هاجر من عالم الطفولة، وأصبح نجماً يستخدمه تنظيم «داعش» في شرائط يُظهر فيها أطفالاً يتدربون في أحد معسكرات التنظيم الدموى في سوريا نجم من طراز «المتحولون»، يعيش على دماء البشر، ولا يركع إلا لشيطان اسمه «الأمير» الذي اختطفه من دنيا البراءة ليعلمه تفكيك الأسلحة وتركيبها، ويدربه على خوض المعارك، ويلقنه عقيدة «الجهاد» المزعوم!. لم تعد لغة الحديث عن انتهاكات حقوق الطفل أو ارتكاب جرائم ضد الإنسانية واردة في قاموس التنظيمات الإرهابية وأى خطاب يفسر عقيدة «الجهاد» من منظورهم، أو حتى الإسلام نفسه، هو خطاب عاجز، أخرس، لأنه خطاب «أعزل شفهى» لقد إغتالوا البراءة والطفولة وخلقوا جيلا من «الوحوش الآدمية» ترسم «خريطة الدم» بدلا من الطيور والأزهار الملونة!. تذكرت «عبدالله» ومن على شاكلته، حين سمعت خبر تفجيرات «أندونسيا»: أسرة مؤلفة من ستة أفراد يشنون هجمات انتحارية على أشخاص يحضرون قداس الأحد في ثلاث كنائس في سورابايا، ثاني أكبر المدن في إندونيسيا، مما أسفر عن مقتل 13 شخصاً على الأقل وإصابة 40 . وبحسب تصريحات المتحدث باسم شرطة جاوة الشرقية، «فرانز بارونجغ مانغيرا»، للصحافيين فإن: ( الأب قاد السيارة من طراز أفانزا والتي كانت تحتوي على المتفجرات واقتحم البوابة أمام الكنيسة) لكن اللافت للنظر والموجع للضمير الإنسانى، هي أعمار «خلية الإرهاب العائلى»: فالزوجة وابنتين (تبلغان من العمر 12 و9 سنوات) نفذا هجوماً على كنيسة ثانية ، فيما يعتقد أن المراهقين الآخرين هما ابنا الرجل وعمرهما 16 و18 عاماً!. لم يصل واحدا من الأبناء لـ«سن الرشد» ليفهم الفرق بين الإرهاب والجهاد، ولا إكتمل النمو العقلى للفتيات ليدركن أن مجموعات تنظيم «داعش» العائدون من سوريا قد دمروا بلدانا كثيرة وشردوا شعوبها وإستحلوا أعراض بناتها كيف تدرك طفلة عمرها 9 سنوات أو 12 سنة مأساة بنات ونساء «الأيزيديات» اللاتى أصبحن «سبايا» في سوق نخاسة «داعش» ؟!. حوالي 90 في المائة من سكان إندونيسيا مسلمون، هناك أيضا أعدادا كبيرة من المسيحيين والهندوس والبوذيين، لكن يبدو أن «الإسلام الصحيح» لم يصل هناك بل ما حدث هو العكس إنتقل فيروس الإرهاب اليهم عبر العائدين من «الجهاد» في سوريا وإنتشرت الخلايا السرطانية التي تتولى تكفير المسيحيين (وبالتبعية الهندوس والبوذيين) وقامت بغسل أدمغة الشباب والأطفال ويعتقد أنها جذبت المئات من الإندونيسيين المتعاطفين مع «داعش» وفقا لتصريحات الشرطة. الغريب هنا أن الجماعات التكفيرية، التي تجاهد بقتل المسيحيين وتفجير كنائسهم، لم تسع يوما لدعوة الهندوس أو البوذيين إلى الإسلام. حتى شيخ الأزهر الدكتور «أحمد الطيب» قال في افتتاح جولات الحوار بين عدد من الشباب يمثلون أطراف الصراع في «ميانمار»، قال: (درسنا أن البوذية دين إنسانية في المقام الأول، وأن بوذا كان من أكبر الشخصيات التاريخية الإنسانية، وكبار العلماء يصفون رسالته بأنها دين الرحمة) فهل نقبل بغير الديانات الإبراهيمية الثلاث ونحارب الشيعة والمسيحيين بإعتبارهم «الصيد الثمين» لللإرهاب حتى «اليهود» ندافع عنهم ونرفع شعار: (الفرق كبير بين اليهودية والصهيونية)!. وكأنما نخدع أنفسنا فالصهيونية تتولى التصفية العرقية لأشقائنا في «فلسطين»!! نحن أمام عالم بلا ضمير توحش فيه الإرهاب لأننا تركنا «أطفالنا» مثل الطبل الأجوف، (مسلمون بالميلاد دمويون بالتلقين). تركناهم فريسه لأقوى وأغنى التنظيمات الإرهابية، لم يصلهم صوتنا ونحن نتغنى بالإنسانية ورحمة الرسالات السماوية فكل ما وصلهم «تمويل سخى ومدافع» أر بى جى« وخطاب تكفيرى ينتشر في إعلامنا ومجتمعاتنا بل وبعضنا يردده همسا بين ضلوعنا!. هؤلاء الأطفال ليسوا ضحايا «أبوبكر البغدادى» إنهم ضحايا «إبن تيمية» والمجتمع الإسلامى الممزق المنقسم الذي يكفر بعضه بعضا ولا يرفع السلاح إلا في وجه أخيه !.

التعليقات

Name

أخبار رياضية,2804,أخبار عاجلة,17596,أخبار عالمية,5201,أخبار عربية,8093,أخبار عسكرية,1372,أخبار مصرية,5346,اقتصاد وبورصة,1577,تحقيقات وملفات,1505,تقارير,3011,تكنولوجيا,619,ثقافة,135,حوادث وقضايا,6978,سياسة,2103,صحة وطب,600,علوم,354,فن,1472,فيديوهات,5329,مقالات,462,منوعات,1009,
ltr
item
تحيا مصر.نت: سحر الجعارة تكتب .. خلية الإرهاب العائلى
سحر الجعارة تكتب .. خلية الإرهاب العائلى
سحر الجعارة
https://3.bp.blogspot.com/-4lZZeHFxVGQ/Wv3jWFILrII/AAAAAAADXzY/uDjbeDwpv_0ngCj9GRKSwt1MP8xpA4SEgCK4BGAYYCw/s400/690.jpg
https://3.bp.blogspot.com/-4lZZeHFxVGQ/Wv3jWFILrII/AAAAAAADXzY/uDjbeDwpv_0ngCj9GRKSwt1MP8xpA4SEgCK4BGAYYCw/s72-c/690.jpg
تحيا مصر.نت
http://www.tahyamisr.net/2018/05/blog-post_942.html
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/2018/05/blog-post_942.html
true
1666605221418919716
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة عرض الكل من اقرأ المزيد تعليق إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات عرض الكل من الأرشيف أقسام المدونة أرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي موضوع آخر مع طلبك الرجوع الى الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعون Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy