مصر تقود مسيرة دعم الفلسطينيين.. العالم ينتفض لإقرار «حق العودة» | تحيا مصر.نت

مصر تقود مسيرة دعم الفلسطينيين.. العالم ينتفض لإقرار «حق العودة»

صورة ارشيفية

صورة ارشيفية
مع تواصل الاحتلال تصعيد انتهاكاته بحق الشعب الفلسطينى، وحصده أرواح
عشرات المتظاهرين العُزل الذين خرجوا للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار، وقفت مصر بجانب الشعب الشقيق، وقررت فتح معبر رفح البرى جنوب قطاع غزة، بشكل دائم.
ولم يتوقف الأمر عند فتح معبر رفح البرى إذ قالت مصادر مصرية مسؤولة إن السلطات المصرية أعطت توجيهات لكافة الجهات المختصة، ببدء استقبال جرحى مسيرة العودة، ومليونية كسر الحصار، الذين تستدعى حالاتهم العلاج فى المشافى المصرية، كما صدرت تعليمات لوزير الصحة المصرى بإجراء التجهيزات لاستقبال المصابين.
الجهود المصرية
وعن ما يشاع من وجود وساطات أوروبية وعربية لتهدئة مسيرة العودة فى مقابل كسر الحصار، قال عضو المكتب السياسى لحركة "حماس" د. محمود الزهار: "مصر وعدت بفتح المعابر وإدخال البضائع هذا الكلام الأخير، وباقى الدول العربية ليست مهتمة بالقضية الفلسطينية ولا بحصار غزة".
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد قال خلال القمة العربية الـ29 التى استضافتها مدينة الظهران شرق السعودية، فى منتصف أبريل الماضى، أنه لا بد من مواجهة التحديات العربية فى المنطقة بحل القضية الفلسطينية، لأن الأمن والاستقرار فى المنطقة لن يحدث إلا بإحقاق الحقوق الفلسطينية، عبر إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس.
قمة طارئة
ولم تتوانى مصر فى مساندة الشعب الفلسطينى فقد دعمت القمة العربية الطارئة التى عقدت اليوم على مستوى المندوبين الدائمين، التى دعت إليها دولة فلسطين للتباحث حول المستجدات على الساحة الفلسطينية، بعد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يوم الاثنين الماضى، بناء على قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، الذى صدق على نقل السفارة بالرغم من المعارضات الدولية والإقليمية الواسعة، التى وصفت بأنها تحد صارخ للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية.
وبالتزامن مع هذا القرار خرجت تظاهرات فلسطينية كبيرة، قتلت خلالها القوات الاسرائيلية 62 فلسطينيا، وأصابت أكثر من 3000 بجروح، قرب الحدود بين غزة واسرائيل، خلال مظاهرات تعتبر الأكثر دموية فى غزة منذ سنوات، وقد لاقت الانتهاكات الإسرائيلية إدانة دولية واسعة ظهرت فى تصريحات قادة الدول.
بابا الفاتيكان
لم يقف البابا فرانسيس بابا الفاتيكان صامتا أمام المذابح الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، بالقرب من الحدود بين غزة وإسرائيل، معتبرا أن القتل لن يؤدى إلا إلى مزيد من العنف، مناشدًا جميع الأطراف بالجلوس على طاولة الحوار لتحقيق العدالة والسلام فى الشرق الأوسط، لأن استخدام العنف لا يؤدى أبداً إلى السلام، فالحرب تولد الحرب والعنف يولد العنف.
الكويت
وأعلنت 14 دولة عضو فى مجلس الأمن الدولى (من إجمالي 15 دولة)، تضامنها مع الشعب الفلسطينى، فى ظل المجزرة التى ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلى فى قطاع غزة، وقال السفير الكويتى، منصور العتيبى، إن مندوبى المجموعة العربية بنيويورك سيقدمون إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، التماسا بشأن قواعد الاشتباك للجيش الإسرائيلى، وتشكيل لجنة دولية للتحقيق فى عمليات القتل بغزة.
مجلس الأمن
يبدو ان مجلس الأمن عاجز عن اتخاذ أى إجراءات ضد دولة الاحتلال إذ قال المندوب الفلسطينى، السفير رياض منصور إنه أمر مثير للغضب الشديد ألا يتحرك مجلس الأمن، فى ظل مساندة 14 دولة للشعب الفلسطينى، مضيفا "يحدونى الأمل أن نتمكن قريبا جدا من إنجاز حلم دولتنا المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية".
الرياض
أعرب المندوب السعودى، السفير عبد الله المعلىي، الذى تترأس بلاده المجموعة العربية للشهر الجارى، عن مساندة الرياض للفلسطينيين حتى يتمكنوا من استعادة أراضيهم المحتلة، منذ عام 1967، وإقامة دولتهم المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.
بوليفيا
وقال مندوب بوليفيا لدى مجلس الأمن "أعتذر لأخى السفير الفلسطينى وأقول له أنا متأسف لأن 50 عاماً من الاحتلال لا زالت مستمرة"، وطالب أعضاء المجلس عند افتتاح جلسته الطارئة حول فلسطين بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الضحايا من المدنيين الفلسطينيين.
الاتحاد الأوروبى
وبينما يتواصل الغضب الفلسطينى العارم ضد نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة قالت الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيديريكا موجيرينى، إن "قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس خطوة لا نعتبرها حكيمة ونحن لا نشاركها ولا نتبعها"، مضيفة " أن حل القضية سيكون من خلال المفاوضات، والنتيجة الواقعية التى يجب أن تكون هى أن القدس عاصمة لكل من إسرائيل ودولة فلسطين، لأن الخيار الواقعى الوحيد هو خيار حل الدولتين.
فنزويلا
أعرب رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية، نيكولاس مادورو موروس، نيابة عن الشعب البوليفارى وحكومته، عن رفضه القوى لأفعال العنف المرتكبة ضد الشعب الفلسطينى الشقيق.

التعليقات

Name

أخبار رياضية,3845,أخبار عاجلة,19634,أخبار عالمية,5975,أخبار عربية,8613,أخبار عسكرية,1486,أخبار مصرية,5711,اقتصاد وبورصة,1914,تحقيقات وملفات,1574,تقارير,3135,تكنولوجيا,722,ثقافة,190,حوادث وقضايا,8111,سياسة,2243,صحة وطب,721,علوم,426,فن,1991,فيديوهات,5715,مقالات,479,منوعات,1166,
ltr
item
تحيا مصر.نت: مصر تقود مسيرة دعم الفلسطينيين.. العالم ينتفض لإقرار «حق العودة»
مصر تقود مسيرة دعم الفلسطينيين.. العالم ينتفض لإقرار «حق العودة»
صورة ارشيفية
https://4.bp.blogspot.com/-N_1dYtk1ze8/Wv1RYeSLLiI/AAAAAAADXm8/A3iHLeWJ0vwBIVM1FdxWsTKEeNZ6jWpsQCK4BGAYYCw/s400/resize%2B%25282%2529.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-N_1dYtk1ze8/Wv1RYeSLLiI/AAAAAAADXm8/A3iHLeWJ0vwBIVM1FdxWsTKEeNZ6jWpsQCK4BGAYYCw/s72-c/resize%2B%25282%2529.jpg
تحيا مصر.نت
http://www.tahyamisr.net/2018/05/blog-post_352.html
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/2018/05/blog-post_352.html
true
1666605221418919716
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة عرض الكل من اقرأ المزيد تعليق إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات عرض الكل من الأرشيف أقسام المدونة أرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي موضوع آخر مع طلبك الرجوع الى الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعون Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy