هذا ما قالتة الصحف السعودية عن تحذيرات الرئيس السيسي امس فى افتتاح حقل ظهر | تحيا مصر.نت

هذا ما قالتة الصحف السعودية عن تحذيرات الرئيس السيسي امس فى افتتاح حقل ظهر

الرئيس عبد الفتاح السيسي

الرئيس عبد الفتاح السيسي
سلطت الصحف السعودية الصادرة اليوم، الخميس، الضوء على تصريحات
الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح حقل الغاز في البحر المتوسط، محذرا من الفتنة وملوحا بـ "تفويض شعبي ثان".
كما أعطت الصحف أولوية إلى تراجع الاشتباكات في عدن والمجلس يقدم مطالبه للشرعية، بالإضافة إلى مطالبة إسرائيل بحقل غاز تخترق أزمة عون وبري.
الصحف اهتمت أيضا بمحاولات أمير قطر الاستعانة برئيس المنظمة الصهيونية الأمريكية، ورفض هذه الأخيرة مباركة الدوحة.
ونبدأ جولتنا من صحيفة "الشرق الأوسط"، حيث أوضحت أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لوح أمس، الأربعاء، باللجوء إلى الشعب لمنحه تفويضا جديدا، في مواجهة محاولات لـ "نشر الفوضى وزعزعة الاستقرار والأمن" في مصر، ورغم أنه لم يسم الجهات التي تقوم بتلك المحاولات، فإنه توجه لـ "«من يفكر في أن يقترب من مصر» بالقول إنه سيطلب من المصريين أن ينزلوا مرة أخرى إلى الشارع «لمنحي تفويضًا أمام الأشرار»، مهددًا بـ«إجراءات أخرى ضد من يعتقد أنه من الممكن أن يعبث بأمن مصر» أثناء وجوده في سدة المسئولية.
وقال السيسي بلهجة حادة غير معتادة: «لو أن أحدًا من قوى الشر فكّر أن يلعب بأمن مصر، سأطلب منكم تفويضًا ثانيًا، وستكون هناك إجراءات أخرى (لم يحددها) ضد أي شخص يعتقد أنه يمكن أن يعبث بأمنها (مصر) ما دمنا موجودين».
ودعا السيسي خلال افتتاحه حقل «ظُهر» للغاز الطبيعي في البحر المتوسط، الإعلام إلى الحذر في تناول القضايا التي تخص الأمن القومي، قائلًا: إن «الفتنة تؤدي إلى ضياع دولة».
ومن الصحيفة أيضا، أوضحت أن سفارة إسرائيل لدى الولايات المتحدة أكدت رفضها محاولات قطرية رسمية لعقد لقاءات مع اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة، وذلك عقب تقارير إعلامية عن زيارة عدة لقادة من اليهود الأمريكيين إلى الدوحة.
وأعلن إتاي بار دوف، المتحدث باسم السفارة الإسرائيلية في واشنطن، أن السفارة الإسرائيلية في الولايات المتحدة، لا تزال ترفض محاولات مستمرة من كبار المسئولين القطريين لعقد اجتماعات مع اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة.
وقال بار دوف في حديث لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية نشرته أمس، الأربعاء، إن «قطر تقود منذ منتصف العام الماضي، حملة لتحسين صورتها في المجتمع اليهودي الأمريكي المؤيد لإسرائيل (اللوبي اليهودي)، ونحن نعارض هذه الحملة».
وذكرت الصحيفة أن الدوحة بدأت منتصف عام 2017 بالاستعانة بخدمات نيك موزن، استشاري العلاقات اليهودية الأمريكية، الذي عمل سابقًا لصالح عضو مجلس الشيوخ الجمهوري تيد كروز.
وتمكن موزن من تنظيم اجتماعات بين كبار القادة في قطر، ومن بينهم أمير الدوحة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وعدد من قادة اللوبي اليهودي، وهي اللقاءات التي حققت وفق الصحيفة الإسرائيلية، نجاحًا خاصًا لم يقتصر على اللوبي اليهودي فقط، إذ شمل أيضًا أنصار إسرائيل من غير اليهود.
ومن صحيفة "الحياة"، قالت إن حدة الاشتباكات في عدن تراجعت بعد ثلاثة أيام من المواجهة، واستعادت قوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة الشرعية، السيطرة على معسكر اللواء الرابع في حي دار سعد شمال المدينة أمس، في وقت كشفت مصادر حكومية بارزة تفاصيل مفاوضات تُجرى حاليًا في قصر معاشيق الرئاسي بين ممثلين عن الشرعية وآخرين من «المجلس الانتقالي الجنوبي»، مشيرة إلى أن «إقالة الحكومة ليست من بين تلك المطالب».
بموازاة ذلك، نفى الناطق باسم التحالف العربي العقيد تركي المالكي استهداف قوات التحالف أي معسكرات أو مواقع في عدن، كما نفى استهداف ميليشيات الحوثيين مطار الملك خالد في الرياض بصاروخ باليستي، مشيرًا إلى رصد صاروخ أطلقه الحوثيون باتجاه منطقة صحراوية غير مأهولة أمس الأول، الثلاثاء.
ونقلت قناة «العربية» عن قائد اللواء الرابع حماية رئاسية العميد مهران القباطي في عدن، قوله إن «قوات اللواء موجودة بالكامل داخل المعسكر، وتم تعزيزها بعدد من القادة والمقاتلين وقوات سُحبت من جبهة المخا في الساحل الغربي، ومن الشرطة العسكرية في لحج»، وأعرب عن شكره لتدخل قوات التحالف من أجل حقن دماء اليمنيين، ودعمها استقرار الأوضاع في عدن، وكان مسلحو «المجلس» اقتحموا المعسكر صباح الثلاثاء.
وكشفت مصادر حكومية بارزة لصحيفة «عدن الغد»، أن «قيادة المجلس تقدمت بعدد من المطالب السياسية في مقابل إنهاء الأزمة الأخيرة وسحب القوات من الشوارع»، وأوضحت أن «من بين المطالب إشراك المجلس الجنوبي في الحكومة الشرعية بعدد من الحقائب الحكومية، وإقالة عدد من قادة ألوية الحماية الرئاسية، وعلى رأسهم إبراهيم حيدان ومهران القباطي، وتسليم قيادة هذه الألوية إلى قيادات موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي»، وأكدت أن «من بين المطالب وقف الحملات الإعلامية التي تنظمها أطراف في الشرعية ضد وجود طارق محمد صالح في العاصمة الموقتة، والاعتراف به طرفًا أساسيًا من الشرعية، وتهيئة الظروف الممكنة لقيادته جبهة سياسية وعسكرية مناوئة لميليشيات الحوثيين تنطلق من عدن والمخا».
في سياق آخر، طغى تهديد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان المبطن للبنان، لتلزيمه البلوك الرقم 9 في مياهه الإقليمية الجنوبية لشركات للتنقيب عن الغاز فيه واعتباره «عملًا استفزازيًا»، مدعيًا أنه «ملك لنا»، على تفاعلات الأزمة السياسية الناتجة من تفاقم الخلافات بين رئيسي الجمهورية ميشال عون والمجلس النيابي نبيه بري، وكان آخر فصولها إساءة صهر عون رئيس «التيار الوطني الحر» وزير الخارجية جبران باسيل لبري، باستخدامه عبارات نابية في فيديو تسرّب الأحد الماضي.
وفيما بقيت الأزمة الداخلية على حالها من التوتر إثر ردود الفعل الغاضبة على الأرض من أنصار بري، من دون بوادر مخارج للاحتقان المتصاعد، أتى الموقف الإسرائيلي قبل أيام من مراسم توقيع وزارة الطاقة اللبنانية في 9 فبراير الجاري، عقد التنقيب عن الغاز مع كونسورسيوم من 3 شركات عالمية في البلوكين 9 في الجنوب و4 في الشمال، من المنطقة الاقتصادية اللبنانية الخالصة.
واستدعى اختراق تصريح ليبرمان المشهد اللبناني المتشنج ردودًا من كبار المسئولين اللبنانيين بموازاة استمرار السجال الإعلامي حول ضرورة اعتذار باسيل لوصفه بري بـ «البلطجي»، ومواصلة أنصار حركة «أمل» الوقفات التضامنية مع رئيس البرلمان، فاعتبر الرئيس عون أنه «تهديد للبنان ولحقّه في ممارسة سيادته على مياهه الإقليمية»، ونبه بري من «خطورة كلام ليبرمان»، فيما رأى رئيس الحكومة سعد الحريري من أنقرة، حيث اجتمع مع الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره بن علي يلدريم، أن ادعاء ليبرمان «باطل شكلًا ومضمونًا، والحكومة ستتابع خلفيات هذا الكلام مع الجهات الدولية لتأكيد حقها في مياهها الإقليمية»، وأعلن وزير الطاقة سيزار أبي خليل أن «ادعاء ليبرمان مردود، ولبنان قام بترسيم حدوده البحرية وفقًا للقوانين الدولية، وسيستعمل كل الوسائل لحماية نشاطاته البترولية»، وأيّد «حزب الله» مواقف الرؤساء الثلاثة ضد هذا العدوان الجديد، وأكد على «موقفنا الثابت في التصدي الحازم لأي اعتداء على حقوقنا النفطية والغازية والدفاع عن منشآت لبنان».
من جانبها، أوضحت صحيفة "الرياض" أن الحكومة اليمنية رحبت بالتصريحات الصادرة عن نائب المندوب البريطاني الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير جوناثان آلان التي أكدت تورط النظام الإيراني في تهريب الاسلحة والصواريخ الباليستية للمليشيات الانقلابية الموالية لإيران.
وقال وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني إن المعلومات التي تضمنها تصريح المندوب البريطاني الدائم لدى الأمم المتحدة سبق وأن تم الكشف عنها في عدد من التقارير الصادرة عن الحكومة اليمنية والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، لافتًا إلى أن التقارير الصادرة عن الحكومة اليمنية تؤكد الاختراق الإيراني للقرارات الدولية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم 2216 الصادر تحت الفصل السابع.
‏وشدد الأرياني على أن استمرار الدعم الإيراني للميليشيات الانقلابية ساهم في إطالة أمد الأزمة اليمنية واضر بأمن واستقرار اليمن والمنطقة وفي المقدمة المملكة العربية السعودية، مؤكدًا أن الدعم الإيراني المستمر للانقلاببين الحوثيين بات يمثل تهديدا جديا لأمن الملاحة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.
وطالب وزير الإعلام اليمني معمر الارياني الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي باتخاذ الإجراءات الرادعة بحق النظام الإيراني لاختراقه القرارات الدولية، وفي مقدمتها القرار 2216، خاصة ما يتعلق بحضر تصدير الأسلحة للانقلابيين الحوثيين وإيقاف التدخل بشئون اليمن.

التعليقات

Name

أخبار رياضية,3532,أخبار عاجلة,18959,أخبار عالمية,5692,أخبار عربية,8438,أخبار عسكرية,1431,أخبار مصرية,5519,اقتصاد وبورصة,1769,تحقيقات وملفات,1555,تقارير,3096,تكنولوجيا,686,ثقافة,165,حوادث وقضايا,7626,سياسة,2169,صحة وطب,686,علوم,406,فن,1776,فيديوهات,5601,مقالات,478,منوعات,1106,
ltr
item
تحيا مصر.نت: هذا ما قالتة الصحف السعودية عن تحذيرات الرئيس السيسي امس فى افتتاح حقل ظهر
هذا ما قالتة الصحف السعودية عن تحذيرات الرئيس السيسي امس فى افتتاح حقل ظهر
الرئيس عبد الفتاح السيسي
https://1.bp.blogspot.com/-ntovauKmKUA/WnM2OpJ529I/AAAAAAADCg0/8bX_c7TPZpEBj5E0ahl2Ku4M5C3GydxmwCK4BGAYYCw/s400/mini_outside.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-ntovauKmKUA/WnM2OpJ529I/AAAAAAADCg0/8bX_c7TPZpEBj5E0ahl2Ku4M5C3GydxmwCK4BGAYYCw/s72-c/mini_outside.jpg
تحيا مصر.نت
http://www.tahyamisr.net/2018/02/blog-post_3.html
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/2018/02/blog-post_3.html
true
1666605221418919716
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة عرض الكل من اقرأ المزيد تعليق إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات عرض الكل من الأرشيف أقسام المدونة أرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي موضوع آخر مع طلبك الرجوع الى الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعون Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy