الشرطة.. بين استهداف الإخوان واحتواء "السيسي" - تحيا مصر.نت الشرطة.. بين استهداف الإخوان واحتواء "السيسي" | تحيا مصر.نت

الشرطة.. بين استهداف الإخوان واحتواء "السيسي"

SHARE:

الرئيس عبدالفتاح السيسي

الرئيس عبدالفتاح السيسي
لم يغفل الرئيس عبدالفتاح السيسي، منذ توليه مقاليد حكم البلاد، عن الاهتمام
بأسر وأبناء الشهداء بطرق مختلفة، حيث يحرص على وجودهم في الاحتفالات والمناسبات الوطنية وافتتاح المشروعات الكبرى، لتظل ذكرى شهداء الوطن حاضرة باحتفالات الأحداث المهمة بتاريخ البلاد رغم صغر سنهم، بينما في عهد المعزول محمد مرسي تفننت جماعة الإخوان بكل الطرق لاغتيال أفراد الشرطة وتيتيم أبنائهم.
وتجلى اهتمام السيسي بأبناء الشهداء في مناسبات عدة، آخرها،خلال احتفال الشرطة بعيدها الـ66، والذي ازدحم بالعديد من الأطفال وأسر الشهداء، وتخللته العديد من المشاعر الإنسانية، فخلال تكريم الرئيس لزوجة أحد الشهداء ونجله، هرول الطفل الصغير نجل الرئيس، متجها للرئيس السيسي واحتضنه، فحمله الرئيس على كتفه، وقبّل رأسه وأعطاه الدرع.
ومسح السيسي، دموع ابنة الشهيد المقدم محمد عبدالفتاح سليمان عبدالحفيظ وواساها، خلال منح والدتها وسام الجمهورية الخاص بزوجها الشهيد.
حرصه على وقوف أبناء الشهداء بالمشاريع القومية
لم تكن تلك هي المرة الأولى التي يحضر فيها أبناء الشهداء المناسبات الوطنية مع السيسي، ففي 23 ديسمبر 2017، خلال افتتاح السيسي مشروعات قومية في الإسماعيلية، بينها الكباري العائمة، وهي كوبري الشهيد أحمد المنسي، وكوبري الشهيد أبانوب جرجس، لربط شرق القناة بغربها، حرص الرئيس على وجود أفراد أسرة الشهيد البطل أحمد المنسي للحفل، وصافح نجله الصغير بحرارة، الذي ارتدى بذلة عسكرية، ووقف إلى جانبه خلال افتتاح الكوبري.
السيسي يقبل ابن أحد الشهداء الندوة التثقيفية الـ25 للقوات المسلحة
وخلال فعاليات الندوة التثقيفية الـ25 للقوات المسلحة، في 23 مارس الماضي، التي شهدت تكريم عدد من أسر الشهداء، بينهم الشهيد رائد الشرطة حازم أسامة محمد أبوالمعاطي، الذي وجّه نجله رسالة للرئيس، قائلا: "أنا عاوز أبقى ضابط زي بابا"، فسارع السيسي بتقبيله
بكاء السيسي تأثرا بحديث زوجة إحدى الشهداء
وتأثر السيسي ودخل في نوبة بكاء في الحفل ذاته، خلال حديث زوجة الشهيد العقيد أركان حرب أحمد درديري، وسردها لشجاعة وقوة زوجها، وبعد انتهاء كلمتها، اتجه لتحيتها، واحتضن وقبّل نجلها الذي ألقى التحية العسكرية للرئيس.
حمل رضيع ابن أحد الشهداء وتقبيله
وخلال احتفالية عيد الشرطة الـ65، في 24 يناير الماضي، بمقر أكاديمية الشرطة في القاهرة الجديدة، والذي حضره أيضا عدد من أبناء الشهداء، لتكريمهم ومنحهم أوسمة، تقديرا لدور آبائهم، حمل السيسي نجل الرائد الشهيد محمد عادل السولية، الرضيع، وقبّله والتقط معه صورة تذكارية، كما احتضن وداعب ابن الشهيد محمد فتحي الزملوط.
بينما ظل تاريخ جماعة الإخوان  الإرهابية الأسود محفور في عقول الجميع، عقب الاخفاقات التي وقعت خلال حكم المعزول محمد مرسي، كان أبرزها الاعتداء على الضباط.
واقعة الاعتداء على ضابط فى رابعة العدوية 2 يوليو 2013
حدثت واقعة اعتداء من قبل المتظاهرين المتواجدين بميدان رابعة العدوية، على الملازم أول كريم عماد عبدالحميد  ضابط الشرطة، بالضرب بالشوم والأسلحة البيضاء، مما أصابه بجروح قطعية بالبطن، وتم نقله إلى مستشفى الشرطة، مصابًا بشبه ارتجاج في المخ، وجرحين في الجانب الأيسر من البطن، وجروح وخدوش بباقي الجسم.
اختطاف ضابط وأمين شرطة وتعذيبهما بمسجد رابعة العدوية
في يوم 22من يوليو2013، وإثناء تأمينهما لمظاهرة مسيرة لجماعة الإخوان المحظورة، انطلقت من منطقة رابعة العدوية، واتجهت إلى مطار القاهرة، تم الاعتداء على الضابط محمد وأمين الشرطة هاني واقتيادهما إلى مسجد رابعة وتعذيبهم بالضرب والسب، حتى تم تخليصهما من قبل عدد من أفراد الشرطة الذين تخفوا لإنقاذهما سرًا .
اغتيال وزير الداخلية الخميس 5 سبتمبر 2013
محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، من خلال تفجير أسفر عنه تدمير أربع سيارات للحراسة وإتلاف محال تجارية، بالإضافة إلى عربات بعض الأهالى، كما أسفر عن عدد من الإصابات في صفوف الحراسة الخاصة، وإصابة 22 شخص بينهم مواطنة بريطانية، وأخرى صومالية، وطفل.
 تفجير مدرية أمن الدقهلية الثلاثاء، 24 ديسمبر 2013
وجاء تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية والذي استشهد على إثره 16 شخصًا وخلف أكثر من 130 من الجرحى، ليكتب فصلًا جديدًا في كتاب النهاية لجماعة الإخوان المسلمين المعترف بها كفصيل سياسي، حيث أعلن مجلس الوزراء في 25 ديسمبر 2013 لأول مرة في تاريخ الجماعة اعتبار جماعة الإخوان المسلمين " تنظيما إرهابيا " على خلفية التفجير الانتحاري الذي استهدف مديرية أمن الدقهلية، بالرغم من إعلان جماعة تسمى "أنصار بيت المقدس" مسئوليتها عن الحادث الإرهابي، وقد رحبت بعض التيارات السياسية المناهضة للإخوان في مصر بهذا القرار بينما استنكرت ذلك بعض التيارات السياسية الأخرى مثل : حركة 6 ابريل، والجماعة الإسلامية، و بعض قيادي جبهة الإنقاذ الوطني.

التعليقات

Name

أخبار رياضية,2455,أخبار عاجلة,16254,أخبار عالمية,4706,أخبار عربية,7754,أخبار عسكرية,1256,أخبار مصرية,5072,اقتصاد وبورصة,1399,تحقيقات وملفات,1445,تقارير,2923,تكنولوجيا,552,ثقافة,120,حوادث وقضايا,6378,سياسة,1962,صحة وطب,520,علوم,309,فن,1318,فيديوهات,4820,مقالات,443,منوعات,906,
ltr
item
تحيا مصر.نت: الشرطة.. بين استهداف الإخوان واحتواء "السيسي"
الشرطة.. بين استهداف الإخوان واحتواء "السيسي"
الرئيس عبدالفتاح السيسي
https://4.bp.blogspot.com/-7Ps1XF75KuE/WmvWDJiCoLI/AAAAAAADBCY/nJSHJclMApUJWQD8BtQ-unJRJO8G8GWJQCK4BGAYYCw/s400/784.jpg
https://4.bp.blogspot.com/-7Ps1XF75KuE/WmvWDJiCoLI/AAAAAAADBCY/nJSHJclMApUJWQD8BtQ-unJRJO8G8GWJQCK4BGAYYCw/s72-c/784.jpg
تحيا مصر.نت
http://www.tahyamisr.net/2018/01/blog-post_9902.html
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/2018/01/blog-post_9902.html
true
1666605221418919716
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة عرض الكل من اقرأ المزيد تعليق إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات عرض الكل من الأرشيف أقسام المدونة أرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي موضوع آخر مع طلبك الرجوع الى الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعون Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy