7 مشاهد على «شط ستانلي» ترصد «خيبة الأمل والرجاء» في انتشال جثة «ماجيسكو» - تحيا مصر.نت 7 مشاهد على «شط ستانلي» ترصد «خيبة الأمل والرجاء» في انتشال جثة «ماجيسكو» | تحيا مصر.نت

7 مشاهد على «شط ستانلي» ترصد «خيبة الأمل والرجاء» في انتشال جثة «ماجيسكو»

SHARE:

كوبري ستانلي

كوبري ستانلي
«ماجيسكو» اسم يطلقه أصدقاء الشاب محمد حسن، الذي أصبح «غريق ستانلي»
بعد أن ابتلعته المياه عقب سقوطه فيها جراء حادث تصادم فوق الكوبري منذ نحو أسبوع.
بعد استخراج جثة من مياه البحر بعد أسبوع من البحث فوجئ الجميع بالأم تنفي أن تكون هذه الجثة لابنها محمد، وبين مشهد الشاطئ أثناء انتظار ما تسفر عنه جهود البحث للحماية المدنية والبحرية المصرية والغواصين المتطوعين، ثم استخراج الجثة، وردة فعل الوالدة والوالد والأصدقاء، تباينت المشاعر واختطلت الأحاسيس بين خيبة الأمل والرجاء «المصري اليوم» رصدت هذه المشاهد.
المشهد الأول
شاطئ ستانلي الذي كان في مثل هذا التوقيت من العام في يناير بالذات خاليًا من أي شخص أو رواد، فجأة قد تحول لما يشبه الصيف ممتلئا عن آخره مصورون صحفيون غواصون ضباط شرطة مسؤولون 3 حكمدارية ولنشات وأوناش وسيارات إسعاف وأم مكلومة يراودها الأمل في العثور على جثة نجلها، ووالد يحاول أن يبدو متماسكًا لكن تغلبه مشاعره فينهار متواريًا عن أعين زوجته، حتى لا تتأثر بأكثر مما تحتمل وعلى الكورنيش من أعلى جماهير محتشدة تنتظر العثور على الجثة وكأنهم يتابعون مباراة كرة قدم.
المشهد الثاني 
رفضت الأم مغادرة البحر واستمرت تكرر جملا معظمها مش مفهوم وقليل منها ما تفهمه وتسمعه جيدًا مثل «أنا مش هامشي» و«أنا منتظرة محمد» و«بيحاول يطلع والموج مش بيساعده» وجلست على الرمال تنادي على نجلها «يا محمد مش حامشي»، ويحاول البعض أن يهدئ من روعها ويطيب خاطرها، لكنها أبدًا لا تتوقف عن البكاء والوالد يبدو متماسكًا لكن على وجهه مشاعر الحزن والهم لا تفارقه ولا تخدع من يتطلع إلى وجهه.
 المشهد الثالث
أصدقاء محمد كانوا حول والدته لم يتركوها منذ علموا بغرقه قال أحدهم ويدعى أحمد سعيد: «لم أتخيل أبدًا أن تكون هذه هي نهاية محمد صديق العمر فهو إنسان محترم محبوب من الجميع كانت كل أمنياته تحقيق أحلاما وطموحات مثل أي شاب وكان دائم النظر للبحر ويقول (فيه حاجة بتشدنى له) وكان دائم الابتسامة ويقول (أسمع عروسة البحر في المنام تناديني)، وكنت أرد عليه (أنت مهووس)، ولكنه كان يؤكد دائمًا على حلمه بعروس البحر» و«بيكو» واحد من الأصدقاء المقربين لمحمد قال: «يوم الحادث كنا متواعدين نتجمع في محطة سيدي جابر وانتظرناه لأنه جاى من طنطا وكنا متفقين إننا هنقضى ليلة رأس السنة في إسكندرية ومحمد كان لسه مخلص امتحانه، وكنا هنقضي اليوم مع بعض ويرجع تاني يوم إلى طنطا، ولكنه لما اتأخر قلنا نذهب سيرًا إلى كوبري ستانلي وهو قريب مش بعيد عن المحطة، وعندما وصلنا كانت المأساة قد وقعت من شاب متهور أسقط محمد في البحر ووقتها بدأنا نستعيد ما كنا نقرأه لمحمد على صفحته الشخصية على الفيس بوك وكأنه كان يتنبأ بنهايته في البحر وفي ستانلي تحديدًا أنه حقًا سيناريو لفيلم حقيقي».
المشهد الرابع
صحفي يصرخ أن الأمن أصدر بيانا يقول إن الغواصين وجدوا جثة محمد عالقة بين الصخور، تباينت المشاعر فرح، حزن، صراخ، و«نار بتقيد لما تتأكد أن محمد قد مات ومات معه الأمل في أن يكون على قيد الحياة، وشيء من الغبطة» أن ترتاح الأم وتحصل على جثمان ابنها ويدفنه الوالد ليستريحا من أسبوع الشقاء والألم، وتجري الأم وتقترب من المياه لكن الجميع يجرى عليها ليوقفها ويجلسوها وأفهموها أن العملية قد تستمر ساعتين لاستخراج الجثة العالقة بين الصخور وفورًا تتسارع الخطى على الشاطئ ويبعد المصورين والإعلام حتى تمهد الساحة لعملية استخراج الجثة بعيدًا عن أعين الإعلام الذي يهرول في كل مشهد محاولًا أن يظفر بأي صور.
المشهد الخامس
بعدها تلمح في نظرة الانتظار للأم والأب والأخوة والأهل والأصدقاء مشاعر الجنون والترقب والأمل في نهاية العذاب وبعد مرور ساعة ونصف على انتشار خبر العثور على الجثة نجحت جهود الحماية المدنية والإنقاذ النهري والبحرية المصرية في انتشال الجثة ورغم محاولات الإعلام الظفر بصور لها إلا أنهم تحفظوا عليها جيدا وحموها من كاميرات المصورين ووضعوها داخل حافظة بلاستيك ووضعوها في الإسعاف وتوجهوا برفقة الوالدة والوالد إلى المشرحة في كوم الدكة وهناك كانت المشاهد الأصعب.
 المشهد السادس
«الغطاسون قالوا مفيش مخلوق شاف الجثة ووضعناها في الكيس ووصلت المشرحة وفتح الكيس والأم والأب ينظران يتطلعان ويقولان في نفس التوقيت ابني، ولكن المفاجأة أن الاتنين في صوت واحد أيضًا وبمشاعر واحدة (مش ابني) نعم قالوا هذا الجثة دي مش جثة محمد محمد كان شعره طويلا»، وما إن رأى والد المجني عليه جثة محمد حتى أصابته حالة هيستيرية وأجهش في البكاء، وحاول من حوله إقناعه بأن محمد في المياه المالحة لمدة أسبوع والتغيرات التي طرأت على الجثة طبيعية ولا يستطيع أحد أن يتعرف عليها، خاصة أنه لا توجد بلاغات بوجود غريق في هذه المنطقة من قبل، لكن قلب الأم لا يستجيب لأي كلمات، فهي تملك مشاعر لا يمكن أن يشعر بها غيرها، وفي النهاية اقنعوها بأنه سيتم تحليل DNA، وهو الذي يمكن أن يفصل في هذا الأمر بعيدًا عن المشاعر والأحاسيس.
المشهد الأخير
عادت الأسرة للمبيت في كابينة بشاطئ ستانلي انتظارًا للوعد الذي أطلقه المسؤولون بمعاودة البحث من جديد عن جثث أخرى ربما تكون إحداها لمحمد بشرط الانتهاء من نتيجة الـ«DNA» وتأكيدها على أن هذه الجثة ليست جثة محمد وتفشل المحاولات بإقناع الأسرة أن نتيجة هذا التحليل تستغرق 15 يومًا لأنه في هذا التوقيت لا يجدي الكلام ووالد محمد قال إنه «ذهب للنيابة وحرر محضرا وطلب إجراء التحليل ووعدوه بأن كل شيء حيفضل زى ما هو وجهود البحث حتستمر تانى رغم أن التحليل ممكن نتيجته تطلع بعد 15 يوما»، لكن البعض من الحاضرين أصدقاء محمد قال إن «الخبراء بيقولوا النتيجة لا تأخذ أكثر من 5 أيام، ومع كل كلام من كل الناس لن تجد أي صدى فقط يجدي الدعاء إن ربنا يصبرهم ويبرد نارهم ويريح قلبهم».

التعليقات

Name

أخبار رياضية,2391,أخبار عاجلة,15532,أخبار عالمية,4531,أخبار عربية,7632,أخبار عسكرية,1181,أخبار مصرية,4975,اقتصاد وبورصة,1357,تحقيقات وملفات,1420,تقارير,2877,تكنولوجيا,529,ثقافة,113,حوادث وقضايا,6100,سياسة,1884,صحة وطب,507,علوم,291,فن,1281,فيديوهات,4580,مقالات,432,منوعات,881,
ltr
item
تحيا مصر.نت: 7 مشاهد على «شط ستانلي» ترصد «خيبة الأمل والرجاء» في انتشال جثة «ماجيسكو»
7 مشاهد على «شط ستانلي» ترصد «خيبة الأمل والرجاء» في انتشال جثة «ماجيسكو»
كوبري ستانلي
https://1.bp.blogspot.com/-ZwhekuYAf-U/WlTMbHdqsYI/AAAAAAAC9Dc/T73dtHg4i2k5DSzhgFTjFyL6_FiG2hH9wCK4BGAYYCw/s400/2018_1_8_16_42_7_951.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-ZwhekuYAf-U/WlTMbHdqsYI/AAAAAAAC9Dc/T73dtHg4i2k5DSzhgFTjFyL6_FiG2hH9wCK4BGAYYCw/s72-c/2018_1_8_16_42_7_951.jpg
تحيا مصر.نت
http://www.tahyamisr.net/2018/01/7_9.html
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/2018/01/7_9.html
true
1666605221418919716
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة عرض الكل من اقرأ المزيد تعليق إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات عرض الكل من الأرشيف أقسام المدونة أرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي موضوع آخر مع طلبك الرجوع الى الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعون Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy