احتجاجات وقتلى.. ماذا يحدث في إيران؟ (صور) - تحيا مصر.نت احتجاجات وقتلى.. ماذا يحدث في إيران؟ (صور) | تحيا مصر.نت

احتجاجات وقتلى.. ماذا يحدث في إيران؟ (صور)

SHARE:

إيران

إيران
انتقلت حُمى الاحتجاجات التي قام بها مواطنون إيرانيون في مدينة
"مشهد" ثاني أكبر مدن البلاد إلى العاصمة طهران والعديد من المدن والبلدات المجاورة لها، لتصبح أقرب إلى "انتفاضة شعبية" احتجاجات على الأوضاع الاقتصادية المتردية وارتفاع معدلات البطالة، ثم تحولت إلى تنديد بالنظام الحاكم، ومطالبة بعزل الرئيس الإيراني الإصلاحي حسن روحاني، والتخلص من المُرشد الأعلى آيه الله علي خامنئي.
وأفاد التلفزيون الرسمي الإيراني بمقتل اثنين مواجهات في مدينة دورود غرب البلاد، بحسب ما أعلن نائب حاكم محافظة لورستان. وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر فيها قوات أمن تطلق النار على محتجين اثنين في ولاية لورستان، بحسب موقع الحرة، بينما أشار موقع قناة العربية السعودية إلى وقوع 4 قتلى وهم محمد تشوباك ومحسن ويراشي وحسبن رشنو وحمزة لشني.
"بداية الاحتجاجات"
بدأت التظاهرات الخميس الماضي، بنزول المواطنين إلى شوارع مشهد رافضين القرارات الحكومية الجديدة بشأن رفع الأسعار، واتهموا النظام الحاكم بالفساد، وطالبوا حكومتهم بالانسحاب من سوريا، وتركيز اهتمامها على الشؤون الداخلية.
وارتفعت أسعار بعض المواد الغذائية المهمة في إيران، منذ الأسبوع الماضي على رأسها البيض، بعد إعدام الحكومة ملايين الدجاج لإصابتها بأنفلونزا الطيور.
بيد أن موجة الغضب - بحسب بي بي سي - تمتد لأبعد من ذلك، إذ أن الشعب الإيراني يشعر بأن الحكومة انخرطت أكثر من اللازم في الصراعات الإقليمية، على رأسها الحروب في سوريا والعراق، وتجاهلت مشاكل الشعب وارتفاع معدّلات البطالة، وزيادة الاتهامات الموجهة إلى شخصيات سياسية بارزة بالفساد.
تدعم إيران نظام الرئيس السوري بشار الأسد منذ بدء الانتفاضات الشعبية ضده عام 2011، وقدمت طهران للأسد الدعم اللوجسيتي والمالي والتقني، كما أرسلت بعض قواتها لمساندته في قتاله ضد المتمردين، ما ساهم في ميل كفة الحرب لصالح الرئيس السوري.
إضافة إلى ذلك، قال النائب، حميد غارمابي، من مدينة نيسابور قرب مشهد، لوكالة فارس إن هناك أزمة كبيرة في مشهد سببتها المؤسسات المالية غير القانونية".
وأشار النائب إلى انتشار واسع "لمؤسسات القروض المالية غير القانونية" في عهد الرئيس، محمود أحمدي نجاد، في الفترة ما بين 2005 و2013.
وتسعى حكومة روحاني منذ 2013 إلى تطهير القطاع المالي، وأغلقت ثلاث مؤسسات قروض كبيرة، وهي ميزان، وفرشتيغان وثمن الحجاج، وأمر البنك المركزي بتعويض ودائع المستثمرين، ولكن يعتقد أن العملية لا تتم بالسرعة الكافية.
وكانت مشهد من بين المدن الاكثر تضررا من إغلاق مؤسسة ميزان التي كانت تدير نحو مليون حساب بنكي، وأدى إغلاقها إلى العديد من المظاهرات في عام 2015، حسب وكالة الأنباء الإيرانية إيرنا.
وتعرضت المدينة إلى ضربة موجعة أخرى بعد فشل مشروع ضخم عام 2015 لبناء مدينة جديدة قرب مشهد، وأدى هذا الفشل إلى خسارة 10 آلاف مستثمر لأموالهم.
ولم يحقق بعد الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى العالمية في 2015 لكبح برنامجها النووي مقابل رفع أغلب العقوبات الدولية المفروضة عليها نتائج اقتصادية للقاعدة العريضة من الناس تقول الحكومة إنها ستتحقق. ويعتبر الرئيس حسن روحاني أن هذا الاتفاق هو أبرز إنجازاته.
ويقول مركز الإحصاءات الإيراني إن نسبة البطالة بلغت 12.4 في المئة في السنة المالية الجارية بارتفاع 1.4 نقطة مئوية عن العام الماضي. وهناك نحو 3.2 مليون عاطل عن العمل في إيران التي يبلغ عدد سكانها 80 مليون نسمة.
وشهدت محافظة كرمانشاه واحدة من أكبر المظاهرات حتى الآن، وحاولت الشرطة التصدي للمتظاهرين بالماء، إلا أنهم وردوا عليهم بإلقاء الطوب والزجاجات المكسورة، بحسب مقاطع فيديو متدوالة على مواقع التواصل الاجتماعي.
كما شهدت مدن رشت وساري وقم وهمدان احتجاجات كبيرة، ومزق المتظاهرون صور روحاني وخامنئي، وتورط بعضهم في أعمال عنف وشغب، أدانتها الشرطة.
كما نظم المتظاهرون احتجاجات في العاصمة طهران، أمس السبت، في ساحة الثورة وسط البلاد، واحتشد الطلاب المتظاهرون أمام المدخل الرئيسي لجامعة طهران، ورددوا هتفافات مثل "إصلاحيون ومحافظون كل شيء انتهى"، وحاولوا السيطرة على المكان.
غير أن الشرطة تدخلت ومنعتهم من ذلك، وقررت الحكومة إغلاق محطات مترو الانفاق في وسط المدينة للحول دون وصول المزيد من المحتجين إلى محيط الجامعة.
"التصدي لمروجي العنف"
حاولت قوات الأمن الإيرانية التصدي للتظاهرات، وذلك بإطلاق الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق المحتجين في عدة مدن ومحافظات. وهناك أنباء عن ضرب قوات مكافحة الشغب للمتظاهرين بالهراوات واعتقال عشرات المحتجين، لاسيما وأن الحكومة ترى أن هذه الاحتجاجات غير قانونية.
وطالب وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي المواطنين عدم المشاركة في التجمعات المخالفة للقانون لأنهم سيخلقون مشاكل لهم ولمواطنين آخرين"، بحسب ما نقلت عنه وكالة إيسنا أمس السبت.
وقال فضلي إن الراغبين في تنظيم تجمع التقدم بطلب والحصول على ترخيص. وأكد على تصدي القوات للمتظاهرين، والذين تعتبرهم بلاده "مروجي أعمال العنف في البلاد".
وقال إن جميع الذين يقفون في الكواليس ويستغلون الأجواء الافتراضية ويروجون للعنف معرفون تماما، بحسب ما نقلته وكالة "فارس" الإيرانية.
"قطع خدمات الانترنت"
وقطعت الحكومة خدمات الإنترنت عن الهواتف المحمولة في طهران، في محاولة لمنع التواصل فيما بينهم لتنظيم المزيد من الاحتجاجات، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس.
وقال بافيل دوروف الرئيس التنفيذي لتطبيق تلجرام للمراسلة إن التطبيق، الذي يستخدمه 40 مليون شخص في إيران، أغلق يوم السبت قناة اتهمها وزير الاتصالات الإيراني بالتحريض على أعمال العنف، بحسب وكالة رويترز.
"مظاهرات مؤيدة"
في المقابل، احتشد السبت مئات الآلاف من مؤيدي النظام الحاكم في إيران، للتأكيد على مساندتهم لحكومتهم، وتصديهم لأعمال العنف والشغب التي يقوم بها المتظاهرون، ورددوا هتافات مثل "الموت لمثيري الفتة".
وبحسب التليفزيون الرسمي الإيراني، فإن المسيرات المؤيدة للحكومة نظمت في نحو 1200 مدينة وبلدة في مختلف أرجاء البلاد.
جاءت المسيرات المؤيدة احتفالا بإخماد اضطرابات 2009، والتي وصفت "بالثورة الخضراء"، في أعقاب إعادة انتخاب الرئيس السابق أحمد نجاد رئيسا لإيران.
إدانة أمريكية
وقد أدانت الولايات المتحدة اعتقال عدد من المتظاهرين الإيرانيين بسبب ارتفاع الأسعار ومعدلات البطالة.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة "يدرك العالم بأسره أن الشعب الإيراني الطيب يريد التغيير وبخلاف القوة العسكرية الهائلة للولايات المتحدة فإن الشعب الإيراني هو أكثر ما يخشاه قادته".
كما دعا بيان لوزارة الخارجية الأمريكية دول العالم إلى دعم الشعب الإيراني لنيل حقوقه الأساسية والقضاء على ما سمته "الفساد" في البلاد.
ووصفت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، إيران بأنها "دولة مارقة مستنزفة اقتصاديا تقوم صادراتها الرئيسية على العنف وسفك الدماء والفوضى".
وجدد وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، دعمه لما وصفه بـ"عناصر داخل إيران تسعى إلى انتقال سلمي للسلطة."
ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن بهرام قاسمي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قوله ردا على تغريدة ترامب "الشعب الإيراني لا يعطي قيمة للادعاءات الانتهازية للمسؤولين الأمريكيين والسيد ترامب".

التعليقات

Name

أخبار رياضية,2387,أخبار عاجلة,15463,أخبار عالمية,4524,أخبار عربية,7626,أخبار عسكرية,1178,أخبار مصرية,4968,اقتصاد وبورصة,1356,تحقيقات وملفات,1418,تقارير,2874,تكنولوجيا,528,ثقافة,113,حوادث وقضايا,6094,سياسة,1879,صحة وطب,507,علوم,290,فن,1276,فيديوهات,4555,مقالات,432,منوعات,880,
ltr
item
تحيا مصر.نت: احتجاجات وقتلى.. ماذا يحدث في إيران؟ (صور)
احتجاجات وقتلى.. ماذا يحدث في إيران؟ (صور)
إيران
https://2.bp.blogspot.com/-VI0UW5msNVQ/WkjJVvDhrOI/AAAAAAAC6d8/7PidHn_58OIeSKHczQMqjwV8NnewZZ_IwCK4BGAYYCw/s400/d920522d734e08739e51b789249faa8d.jpeg%2526w%253D460%2526q%253D90%2526.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-VI0UW5msNVQ/WkjJVvDhrOI/AAAAAAAC6d8/7PidHn_58OIeSKHczQMqjwV8NnewZZ_IwCK4BGAYYCw/s72-c/d920522d734e08739e51b789249faa8d.jpeg%2526w%253D460%2526q%253D90%2526.jpg
تحيا مصر.نت
http://www.tahyamisr.net/2017/12/blog-post_9688.html
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/2017/12/blog-post_9688.html
true
1666605221418919716
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة عرض الكل من اقرأ المزيد تعليق إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات عرض الكل من الأرشيف أقسام المدونة أرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي موضوع آخر مع طلبك الرجوع الى الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعون Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy