أول سيجار و"شوبينج مبارك".. 6 مواقف مثيرة كشفها عمرو موسى في مذكراته | تحيا مصر.نت

أول سيجار و"شوبينج مبارك".. 6 مواقف مثيرة كشفها عمرو موسى في مذكراته

SHARE:

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية
كشف عمرو موسى، الأمين العام للجامعة العربية السابق، في مذكراته الصادرة عن
دار "الشروق" تحت عنوان "كِتَابِيَهْ"، العديد من المواقف المثيرة عن حياته وعلاقاته بالرؤساء.
وجاءت مذكرات "موسى" على ثلاثة أجزاء منفصلة، صدر منها الجزء الأول، ويسرد فيه نشأته ثم تقلّده منصب وزير الخارجية لينتهي بخروجه من الوزارة، ويتعامل الجزء الثاني من المذكرات مع السنوات العشر التي قضاها على رأس الجامعة العربية، فيما يتناول الجزء الثالث ما بعد ذلك، أي المرحلة الممتدة من 25 يناير 2011 إلى إقرار الدستور عام 2014 وتولي الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم مصر.
وفي السطور التالية ترصد "الفجر" أبرز المواقف المثيرة التي كشفها عمرو موسى في مذكراته.
أول سيجار ونوبة إغماء
كشف عمرو موسى خلال مذكراته، أنه في عمر 13 عاماً وصله أول سيجار في حياته، مشيراً أنه لا يتذكر من قام بإعطائه هذا السيجار.
وأضاف أنه في هذا العمر كان تظهر عليه علاماتا الشباب من الرغبة في تدخين السجائر والإعجاب بفتاه، بالإضافة إلى إثقال خطوته عندما ينادي عليه أحد.
وروى "موسى" أنه عندما حصل على السيجار لم يعلم حينها بطريقة شربه، وحكى موقف طريفاً:" فسحبت نفسا عميقا وكأننى أدخن سيجارة صغيرة. على إثر ذلك دخلت فى نوبة إغماء. حملنى أصدقائى إلى خارج السينما، وسط ضحك وتريقة، وأنا لا أشعر إلا بالماء الذى يلقونه على وجهى كى أفيق، وبينما أنا خارج من حالة الإغماء قال أحدهم وهو منهمك فى الضحك لمّا انت مش قد السيجار.. بتشربه ليه؟!".
رسوبه في الصف الأول الثانوي
حكى عمرو موسى أنه رسب في الصف الأول الثانوي، قائلاً: "حصلت على الثانوية العامة من مدرسة طنطا الثانوية الجديدة، لكن يجب أن أعترف هنا أننى فى بداية هذه المرحلة أهملت بعض دروسى، وكانت النتيجة هى رسوبى فى الصف الأول الثانوى. تسبب ذلك فى صدمة كبيرة لى وللعائلة. عانيت من كل ما يمكن أن يعانيه طالب راسب فى أسرة مصرية تتصور لابنها مستقبلا زاهرا فيفاجئها بالرسوب. كنت أعاير بهذا الرسوب طوال إعادتى للسنة".
وأضاف أن والدته كانت تقول له: "أنت من كان الأول على مدرسته فى الابتدائية تسقط؟!"، مشيراُ أنها ظلت تعاقبه حتى استطاع اجتياز كل سنوات دراسته.
أغنية "شعبولا" تنهي مسيرته في الخارجية
روى عمرو موسى أنه استمع إلى أغنية "بحب عمرو موسى وبكره إسرائيل" للمطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم لأول مرة في مكتبه بوزارة الخارجية مع أحد أصدقائه، فقال له "هذه الأغنية ستنهي مسيرتك في الوزارة". كان ذلك عام 2000.
وسرد موسى كيف أن الكثيرين من وزراء الخارجية كانوا يقولون له كلما التقوا به "بحب عمرو موسى"، حتى الملك سلمان بن عبد العزيز، عاهل السعودية، حيّاه بهذه العبارة عندما التقاه في القاهرة في أبريل 2016.
"القذافي" كان يظن عمرو موسى أمريكيا
ومن أبرز المواقف المثيرة التي تحدث عنها عمرو موسى، أن الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي، كان يعتقده أمريكياً وأن نيويورك عاصمة أمريكا، قائلاً: " فور تعيينى وزيرا للخارجية، سرى همس قاده الرئيس الليبى الراحل، معمر القذافى، مؤداه أن عمرو موسى القادم من نيويورك لترؤس الدبلوماسية المصرية ما هو إلا مبعوث أمريكانى لمصر، معتقدا ربما أن نيويورك هى عاصمة الولايات المتحدة لا مقرا للأمم المتحدة التى كنت أمثل بلادى فيها! كان هذا الكلام مفاجئا لى، ولكل من يعرفنى من الدبلوماسيين العرب".
"جامبو على جانبو"
وتحدث عمرو موسى عن علاقة الرئيس مبارك وأمير قطر السابق حمد بن خليفة، مشيراً أنها كانت طيبة للغاية، رغم بعض المشكلات التى كانت تظهر على فترات.
وقال "موسى" إن من ضمن "القفشات" التى كان الأمير يرددها على لسان مبارك ويضحك جدا عليها حكاية طائرة حمد بن جاسم التى أمر أمير قطر بمنحها للرئيس اليمنى على عبدالله صالح؛ فبعد أن شاهد صالح هذه الطائرة خلال توديعه رسميا فى مطار الدوحة أبدى اعجابه بها، فمنحها له الأمير، وكان بن جاسم واقفا إلى جانبها لا يتوقع ذلك، وحزن وظل يشير إلى هذا المقلب آسفا، بينما ظل الأمير يشير إلى هذا الحدث ضاحكا، وكان كلما التقى مبارك مع بن جاسم يقول له: كيف تترك طائرتك لعبدالله صالح؟
فيرد بن جاسم فى أسى: "كانت جامبو يا سيادة الرئيس".
فيرد عليه مبارك على الطريقة المصرية "جامبو على جانبو".. كان الأمير حمد بن خليفة يسمع "إيفيه" "جامبو على جانبو" ويدخل كل مرة فى نوبة من الضحك.
عمرو موسى في "شوبينج" مع "مبارك"
في فصل مُعنون بـ"حسني مبارك"، روى عمرو موسى تفاصيل "شوبينج" جمعه بمبارك بمبارك أثناء زيارة للولايات المتحدة الأمريكية. 
واصطحب الأمين العام السابق للجامعة العربية، مبارك إلى أحد المحال الذي يتخصص في جوارب وكرافتات وبدل وصفها بـ"الممتازة"، وتجول الرئيس في المحل بحرية، واشترى أحذية وقمصانًا، في نفس الوقت كان صاحب المحل يشبّه على مبارك، وكأنه يقول: "شفت الراجل ده فين قبل كده؟"، فأخبره موسى: "هذا هو الرئيس حسني مبارك، رئيس جمهورية مصر العربية، ولا بد أن تعمل خصمًا لهذا الزائر الكبير لمحلك. أعطانا الرجل خصمًا وصل لنحو 40%. اشترى الرئيس بدلتين، وعددًا من القمصان والجوارب وحذاءين وربطات عنق، وأنا اشتريت مثلها تقريبًا".

التعليقات

Name

أخبار رياضية,2188,أخبار عاجلة,14208,أخبار عالمية,3968,أخبار عربية,7123,أخبار عسكرية,1101,أخبار مصرية,4790,اقتصاد وبورصة,1272,تحقيقات وملفات,1357,تقارير,2714,تكنولوجيا,495,ثقافة,109,حوادث وقضايا,5464,سياسة,1785,صحة وطب,477,علوم,267,فن,1161,فيديوهات,4132,مقالات,420,منوعات,822,
ltr
item
تحيا مصر.نت: أول سيجار و"شوبينج مبارك".. 6 مواقف مثيرة كشفها عمرو موسى في مذكراته
أول سيجار و"شوبينج مبارك".. 6 مواقف مثيرة كشفها عمرو موسى في مذكراته
صورة أرشيفية
https://2.bp.blogspot.com/-Xv6h__CyZ3Q/Wb26reAJ1vI/AAAAAAACWJA/JJqqGOnqrz8haT8VzyMkwXHiwHWWbsYSgCK4BGAYYCw/s400/418.jpg
https://2.bp.blogspot.com/-Xv6h__CyZ3Q/Wb26reAJ1vI/AAAAAAACWJA/JJqqGOnqrz8haT8VzyMkwXHiwHWWbsYSgCK4BGAYYCw/s72-c/418.jpg
تحيا مصر.نت
http://www.tahyamisr.net/2017/09/6_17.html
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/2017/09/6_17.html
true
1666605221418919716
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة عرض الكل من اقرأ المزيد تعليق إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات عرض الكل من الأرشيف أقسام المدونة أرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي موضوع آخر مع طلبك الرجوع الى الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعون Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy