تفاصيل مداهمة فيلا محامٍ وضبط حيوانات برية محظورة | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
صورة أرشيفية
داهمت قوة من شرطة المسطحات المائية فيلا محام بدائرة قسم شرطة مصر
الجديدة لضبط حيوانات محظورة التداول، حيث وردت معلومات إلى شرطة المسطحات المائية بحيازة رفيق بشرى مقيم بـ12 ش العروبة دائرة مصر الجديدة لأنثى شمبانزى "جوليا" وعمرها 15 عاما وزوج سلحفاة إفريقية أنثى وذكر عمرهما حوالى 50 عاما نسانس عبلنج سودانى عمره 8 سنوات.
وعليه توجهت قوة من ضباط مباحث شرطة المسطحات والبيئة ضمت العميد حاتم القط والمقدمين وائل الشرقاوى ووائل الشيخ وبحضور مقدم سمير مجدى رئيس مباحث مصر الجديدة، وتبين عدم تواجد صاحب الفيلا وضبط الحارس، وبإخطار اللواء صبرى الجمال مساعد وزير الداخلية لشرطة المسطحات والبيئة واللواء ياسر العقاد مدير المباحث قررا إحالة محضر ضبط الحيوانات.
وباشرت نيابة شرق القاهرة التحقيقات برئاسة المستشار إبراهيم صالح والتى أصدرت قرارها بإيداع الحيوانات المضبوطة حديقة حيوان الجيزة، لأنها ضمن القائمة الدولية الحمراء للحيوانات المحظور تربيتها أو الاتجار فيها وتم استدعاء مالك الفيلا لسماع أقواله. 
وفى تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز" أكد رأفت عبد الله مدير عام حدائق الحيوان أن هناك اتفاقية عالمية تدعى "سايتس"، وقعت مصر عليها فى الثمانينيات تقضى بمنع التعامل مع الحيوانات البرية إلا من خلال الطرق الشرعية، وأضاف أن من ضمن الحيوانات الممنوع الاتجار فيها عائلة الشمبانزى وقرد العبلنج، هو نوع من أنواع النسانيس صغير الحجم، ومجموعة القردة بشكل عام، ويجوز لحدائق الحيوان أو الحدائق الخاصة الحصول على هذه الحيوانات بعد استيفاء الشروط المطلوبة والسلاحف أيضا تدخل ضمن تلك الاتفاقية، لأنها تشمل الحيوانات البرية والنباتات والأحياء البحرية وكل ما يمت للطبيعة أو البيئة وأشار عبد الله إلى أن عقوبة الحيازة أولًا مصادرة تلك الحيوانات، وإذا كان الاقتناء مصاحبة نوع من عدم الرعاية أو التعذيب أو إيذاء لأى شخص من جراء اقتناء تلك الحيوانات تغلظ العقوبة وتصل إلى السجن والغرامة.

إرسال تعليق

 
Top