جابر نصار يقدم اعتذارا رسميا عن حملة إبادة "الكلاب" داخل جامعة القاهرة | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
الدكتور جابر نصار
قدم الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة إعتذارا رسميا عن الفيديو الذى تم
تداوله على مواقع التواصل الإجتماعى والذى بث فيه قتل الكلاب الضالة داخل جامعة القاهرة، مؤكدًا أنه أمر لابد الإعتذار عنه. 
وأضاف نصار فى تصريحات صحفية أن جامعة القاهرة مترامية الأطراف ولها ابواباً عديدة ويدخل منها الكثير من الحيوانات الضالة والتي تكاثرت بصورة كبيرة كما أنها شرسة، فقدم لنا بعض الطلاب شكاوى منها وبناء على تواصل الجامعة مع إدارة الطب البيطرى بالجيزة للتعامل مع هذه الكلاب ولسوء الحظ أن إدارة الطب البيطرى جاءت الى الجامعة فى الوقت لم أكن موجود فيه حيث أننى كنت فى الندوة التثقيفية التى أقامتها القوات المسلحة. 
وأكد نصار أن إدارة الطب البيطرى قامت بقتل بعض الكلاب حيث أنها لديها قرارا وزاريا بذلك، وفور علمى بقيامها بقتل بعض الكلاب تواصلت معهم على الفور لإيقاف قتلها. 
ولفت نصار الى أن هناك طالبتين قدمتا شكوى له بخصوص هذا الأمر، وأن فرد أمن تعامل معهم بطريقة غير لائقة فقمت بإحالته للتحقيق، مضيفًا ان تأثير قتل الكلاب لم يكن كبيرا وأنه أعطى أوامر لأمن الجامعة بجمع اللحوم التى رميت لهم ومازالت هناك أعداد كبيرة من الكلاب داخل الجامعة.
وشدد نصار على أن مسئولى جامعة القاهرة ليس لديهم أبدا القسوة غير المبررة فى التعامل مع الحيوانات، وما حدث خطأ نعتذر عنه ونتضامن مع كل الذين يحاولون إلغاء القرار الوزارى بقتل الكلاب. 
وتجدر الإشارة الى أن الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، قال إن ما يحدث من عملية قتل للكلاب الضالة داخل حرم الجامعة يتم بشكل قانوني من خلال مديرية الطب البيطرى بالجيزة وعلى أيدي أطباء متخصصين دون أدنى تدخل من الجامعة.
وأضاف نصار عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن ذلك يأتي في إطار حملة دورية تقوم بها المديرية في كل المنشآت الحكومية وبالأخص فى المدارس والجامعات أثناء فترة الإجازات؛ للكشف عن الكلاب المصابة "بمرض السُعار" ومن ثم إبادتهم.
وأكد أن عملية القتل تتم بشكل قانوني حفاظا على الأرواح البشرية من الإصابة بمكروه أو أذى، والحملة تستهدف حيوان "الكلب" فقط، موضحا أنه يتم إعدام الكلب بعد أخذ عينة منه وتحليلها فوريا فى موقع الضبط فى حالة ثبوت إصابته بالمرض.
ودشن طلاب حملة على وسائل التواصل الاجتماعي لإدانة تسميم الكلاب بعنوان "جامعة القاهرة سفاحين"، انتقدوا من خلالها ممارسات الجامعة في قتل الكلاب وتداولوا فيديوهات تظهر الكلاب الضالة داخل جامعة القاهرة تبدو وكأنها واقعة تحت تأثير المخدر

إرسال تعليق

 
Top