التايمز: مرسيدس بنز وشركات عالمية كبرى تمول «داعش» | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
ارشيفية
كشفت صحيفة "التايمز" البريطانية أن مجموعة من أكبر العلامات التجارية في
العالم تمول المتطرفين، عن طريق الإعلانات على مواقعها على شبكة الإنترنت. 
وقالت الصحيفة، إن إعلانات لمئات من الشركات الكبيرة والجمعيات الخيرية، بما في ذلك مرسيدس بنز، ويتروز وماري كوري، تظهر على مواقع الكراهية وأشرطة الفيديو التي تم إنشاؤها من قبل أنصار الجماعات الإرهابية مثل "داعش" و"كومبات 18"، من جماعات النازية الجديدة التي تدعو للعنف. 
وأضافت أن هذه الإعلانات تجني عشرات الآلاف من الدولارات شهريا للجماعات المتطرفة، مثل "داعش" و"القاعدة"، وعلى سبيل المثال، عادة ما يحصل التنظيم على 7.60 دولارات لكل 1000 مشاهدة من الشركات، وبعض من أشرطة الفيديو الأكثر شعبية متطرفة لديها أكثر من مليون مشاهدة. 
ورصدت صحيفة "التايمز" إعلانات لـ"مرسيدس بنز" و"جاجوار" مع مقاطع فيديو لأغنية ترويجية لـ "داعش"، وكما ظهرت إعلانات لشركة "ساندلز ريزورتس" العملاقة التي تشغل رحلات سياحية، مع فيديو ترويجي لجماعة "الشباب" الصومالية المرتبطة بالقاعدة.
ومن جانبه، قال المتحدث باسم شركة "مرسيدس بنز" إن الشركة طلبت من وكالات الإعلانات التي تتعامل معها أن تراجع المواقع، التي لا تريد الشركة أن تظهر إعلاناتها لديها.

إرسال تعليق

 
Top