ضربة قاتلة من الحكومة وشركات الصين وراء انهيار سعر الدولار في يومين | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
 الدولار
أعلن البنك المركزي المصري، أمس، هبوط الدولار إلى أدنى مستوى له
منذ ٣٠ يومًا، حيث بلغ متوسط سعر العملة بالبنوك الحكومية 17.9 جنيه للشراء بالبنك الأهلى، مقابل 17.95 جنيه للبيع، وسجل سعر الدولار ببنك مصر 17.96 جنيه للشراء، و18.01 جنيه للبيع.
فيما سجل سعر صرف الدولار ببنك القاهرة 17.85 جنيه للشراء و17.95 جنيه للبيع، وسجل أدنى مستوى له بالبنك التجارى الدولى اليوم، بـ17.80 جنيه للشراء، و17.90 جنيه للبيع.
قرارات الحكومة كانت السبب في تدمير عمل السوق السوداء نهائيًا، بعدما ثبتت سعر الدولار الجمركي عند 18.50 جنيه، وتعاقدت البنوك مع المستوردين لتوفير الكميات المطلوبة من الدولار قبل فتح الاستيراد بسعر البنوك.
بالفعل بدأت بشائر هذه القرارات، وتوقف المستوردون عن شراء الدولار من السوق السوداء، وتم إجبار المضاربين في السوق السوداء على تقليل أسعارهم.
أسامة جعفر عضو شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، قال إن السبب في انخفاض سعر الدولار هو توقف الشركات الصينية عن العمل لمدة شهر بسبب إجازة رأس السنة في الصين التي تبدأ من 15-1 إلى 15-2.
وأضاف "جعفر"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي شريف عامر على قناة "إم بي سي مصر"، ببرنامج "يحدث في مصر"، أن مصر تستورد حوالي 85% من احتياجاتها من الخارج والأغلب يكون من الصين، موضحًا أن الشركات في الصين ستبدأ عملها من الأسبوع المقبل، متوقعًا زيادة جديدة في أسعار الدولار.

إرسال تعليق

 
Top