كوريا الشمالية تزلزل العالم بصواريخ جديدة.. ومجلس الأمن بصدد قرار رادع | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
صواريخ
تظل كوريا الشمالية من أكثر الدول ندّية وعداوة للولايات المتحدة الأمريكية، وهو
ما يظهر كثيرا في التصريحات العدائية التي غالبا ما تزلزل الأجواء بين البلدين، إلا أنه منذ تولى دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية وتتعاظم استفزازات زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والتي تصل ذروتها هذا اليوم بإطلاق صاروخ باليستي يمكنه حمل رؤوس نووية.
صاروخ باليستي جديد لكوريا الشمالية
حيث قامت كوريا الشمالية باختبار صاروخ باليستي جديد، متوسط المدى يمكنه حمل رؤوس نووية، فيما أشرف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون بنفسه على عملية إطلاق هذا الصاروخ الذي سمي "بوكجوكسونج2".
وأوضحت الوكالة المركزية للأنباء الكورية الشمالية إن صاروخ "بوكجوكسونج 2" من الأسلحة الإستراتيجية الجديدة، القادرة على حمل رؤوس نووية.
مواصفات الصاروخ
وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الصاروخ انطلق بمحرك يستخدم الوقود الصلب، بجانب أنه نسخة متطورة لصاروخ باليستي يطلق من الغواصات جرى اختباره بنجاح في أغسطس الماضي، فيما أكدت الأنباء أيضا إن الصاروخ الذي أطلق من نوع متوسط المدى وهو نوع يطلق من على الأرض يختلف عن الصواريخ التي كانت كوريا الشمالية تطلقها من غواصات في الماضي.  
ترامب: سنرد بقوة على كوريا الشمالية
وفي تصريح قوي توعّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بحل أزمة كوريا الشمالية، مشددا على استخدام الحسم رداً على استمرار إطلاقها تجارب صواريخ باليستية طويلة المدى، قائلا "إنه من الواضح، أن كوريا الشمالية أزمة كبرى، وسنتعامل معها بشكل حاسم". 
كوريا الجنوبية: إطلاق الصاروخ استفزاز مسلح
من جانبه وصف وزير الدفاع الكوري الجنوبي اختبار الصاروخ الجديد بأنه استفزاز مسلح، يهدف إلى اختبار ردة فعل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه كوريا الشمالية، فيما قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، إن الاستفزازات المتكررة لكوريا الشمالية تظهر الطبيعة غير العقلانية لنظام كيم جونغ أون، والمستهترة، والمهووسة أيضا بالسلاح النووي وتطوير الصواريخ.
مطالب بعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن
هذا وطلبت كل من كوريا الجنوبية واليابان والولايات المتحدة من مجلس الأمن عقد جلسة طارئة لمناقشة التجربة الصاروخية الجديدة لكوريا الشمالية وتداعياتها، حيث أكد  رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، خلال  إن هذه التجربة الصاروخية لا يمكن التسامح معها، لا سيما أن الأمم المتحدة تحظر على كوريا الشمالية القيام بتجارب للصواريخ الباليستية، ضمن جهود دولية تهدف إلى منع ذلك.
الناتو يندد ويتوعد
وندد حف شمال الأطلسي بالتجربة الصاروخية، وحث أمين عام الحلف يانس ستولتنبرغ كوريا الشمالية، بأن لا تؤجج التوتر في المنطقة، وأن تنخرط في حوار حقيقي وهادف مع المجتمع الدولي، فيما أكد الاتحاد الأوروبي إن عدم احترام كوريا الشمالية المتكرر لالتزاماتها الدولية يعد استفزازا غير مقبول على الإطلاق.
ماتيس يعِد كوريا الشمالية برد فعال وشامل
كما أكد  وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، خلال زيارته لكوريا الجنوبية الأسبوع الماضي، إن أي استخدام من جانب كوريا الشمالية لأسلحة نووية سيقابل برد "فعال وشامل"، فيما أشار إلى أنهم سيقومون  بنشر نظام دفاع صاروخي أمريكي في كوريا الجنوبية.
وقال المتحدث باسم البنتاغون "جيف ديفيز" إن برامج الأسلحة غير المشروعة لكوريا الشمالية هي تهديد واضح وخطير للأمن القومي، مؤكدا على استطاعتهم بالتصدي الكامل  لأي هجوم بصاروخ باليستي من كوريا الشمالية، قائلا سنتخذ كل الإجراءات لحماية مواطنينا من أخطار كوريا الشمالية.
روسيا: كوريا الشمالية تتحدى مجلس الأمن
واعتبرت روسيا إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي، تحديا وتجاهلا لقرارات مجلس الأمن الدولي، فيما أكد متحدث من المكتب الصحفي لوزارة الخارجية الروسية، أن هذا الأمر يدعو للقلق كثيرا، بينما دعت وزارة الخارجية الروسية، الأطراف المعنية إلى الامتناع عن الخطوات التي يمكن أن تؤدي للمزيد من التصعيد، بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا جديدا يوم أمس، مشددة على أهمية استخدام  السبل السياسية الدبلوماسية، لحل أزمات شبه الجزيرة الكورية، بما في ذلك النووية.

إرسال تعليق

 
Top