رسائل السيسي للجيش والشعب والإرهابيين | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
الرئيس عبد الفتاح السيسي
خلال الندوة التثقيفية 24 التي نظمتها، اليوم الخميس، إدارة الشئون المعنوية
بالقوات المسلحة، بعنوان "مجابهة الإرهاب - إرادة أمة"، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي 13 رسالة، للقوات المسلحة، والشرطة، والشعب المصري، والتنظيمات الإرهابية، على النحو التالي:-
الرسالة الأولى
أكد الرئيس أهمية تفهم المصريين لخطورة ما يمثله الإرهاب من وسيلة لتدمير للدول، موضحا أن الأضرار التي لحقت بعدة دول في المنطقة كانت بسبب انتشار التنظيمات الإرهابية، وليس الأنظمة.
الرسالة الثانية
شدد الرئيس على قدسية المهمة التي تؤديها القوات المسلحة والشرطة في التصدي للإرهاب، لافتاً إلى دورهم في حماية الشعب والدولة من التشرذم وانتشار الفكر المتطرف.
الرسالة الثالثة
نوه الرئيس إلى حرص الدولة على المضي قدماً في مسيرة التنمية بالتوازي مع جهود مكافحة الإرهاب، وهو ما يعد بمثابة الحرب على جبهتين واحدة من أجل البناء والتعمير، والثانية من أجل حماية الوطن والقضاء على الإرهاب.
الرسالة الرابعة
وجه السيسي حديثه إلى رجال القوات المسلحة والشرطة، مشيدًا بدورهم المقدس والمشرف في حماية شعب مصر وعدم السماح بترويع أبنائه.
الرسالة الخامسة
شدد الرئيس على أن أكد أن ولاء أبناء القوات المسلحة والشرطة لمصر وشعبها فقط بدون أية ولاءات أو انتماءات أخرى.
الرسالة السادسة
كشف السيسي عن أنه طُلب منه منذ أكثر من 4 سنوات السماح بدخول فئات ذات "توجهات" معينة إلى الكليات العسكرية، لكنه رفض هذا الطلب، مشددًا على أنه لن يسمح لأحد بالالتحاق بالقوات المسلحة إلا إذا كان انتماؤه خالصاً لمصر، وليس لأي مذهب أو طائفة أخرى.
الرسالة السابعة
شدد الرئيس على مبدأ استبعاد كل من يثبت انتماؤه لتوجه معين، مشيراً إلى أن هذه العقيدة هي التي ساهمت في الحفاظ على جيش مصر، وأهلته للدفاع عنها وعن الشعب، مؤكدًا أن أي جندي سيثبت انتماؤه لطائفة "هيمشي".
الرسالة الثامنة
تحدث السيسي عن المخططات التي يسعى إلى تنفيذها "أهل الشر"؛ للنيل من مصر وتدمير الدولة، واستعرض الجهود المصرية للتصدي للإرهاب وتدعيم أركان الدولة.
الرسالة التاسعة
أكد الرئيس على دور وسائل الإعلام والإعلاميين في معركة الدفاع عن مصر، مشدداً على ضرورة تعزيز الوحدة والتكاتف وعدم الالتفات إلى مزاعم التشكيك وزعزعة الصف حتى يمكن التغلب ما تواجهه الدولة من تحديات.
الرسالة العاشرة
وجه السيسي الشكر والتقدير والتحية إلى كل ضابط وصف ضابط وجندي يؤدي مهمة وطنية.
الرسالة الحادية عشرة
أكد الرئيس على أن الشعب لا يعلم حجم جهود القوات المسلحة في محاربة الإرهاب، موضحًا أن معركة كمين الرفاعي في 2015 كانت فاصلة في الحرب ضد الإرهاب، حيث أحبطت محاولة إعلان "ولاية سيناء" من جانب التنظيمات الإرهابية.
الرسالة الثانية عشرة
شدد الرئيس على أن الدولة ستواصل جهودها في التصدي للإرهاب واقتلاع جذوره.
الرسالة الثالثة عشرة
وجه الرئيس التحية والتقدير والاحترام لأمهات الشهداء والمصابين من أبناء القوات المسلحة والشرطة، الذين ضحوا بأنفسهم وأجسادهم؛ للزود عن باقي الشعب.

إرسال تعليق

 
Top