المتهم بقتل «شاب الكافيه» ضربته بمطواة فى قلبه ... وهذا ما فعلتة بعدها | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
المتهم بقتل «شاب الكافيه» ضربته بمطواة فى قلبه ... وهذا ما فعلتة بعدها
اعترف المتهم الرئيسى بقتل الشاب محمود بيومى، عقب مباراة
كرة القدم بين منتخبَى مصر والكاميرون فى نهائى كأس الأمم الأفريقية على مقهى «كيف» فى النزهة، بتفاصيل جريمته فى تحقيقات نيابة مصر الجديدة، قائلاً إنه سدد طعنة فى صدر المجنى عليه مستخدماً مطواة أخرجها من طيات ملابسه، مبرراً جريمته بأن الضحية حاول ضربه بـ«البونية فى وجهه»، عندها استشاط غضباً وقرر الانتقام منه، فأمسك بالمطواة وطعنه فى صدره من ناحية القلب فسقط على الأرض فاقداً للوعى وفارق الحياة.
النيابة تستمع لـ6 من شهود العيان.. وأمن القاهرة يغلق 32 مقهى فى النزهة ومصر الجديدة ومدينة نصر.. ويفحص العمال جنائياً
وأضاف المتهم عمرو مصطفى حسين، فى التحقيقات، أنه تمكن من الهروب عقب الجريمة وتوجَّه إلى منزل أسرته فى منطقة الشرابية واصطحب والدته إلى منزل شقيقته فى السلام، ثم عاد إلى منزله فى الشرابية قبل صلاة الفجر، ودخل فى وصلة من النوم حتى ظهر اليوم التالى، وأن قوات الشرطة اقتحمت المنزل وألقت القبض عليه، وأحضر لهم القميص الملطخ بالدماء الذى كان يرتديه أثناء حدوث الجريمة، والذى وضعه فى شنطة بلاستيك سوداء مع المطواة، بعد أن صعد للطابق الثانى وبدَّل ملابسه فى الطابق الثانى للكافيه وتمكن من الهروب. وشرح المتهم تفاصيل الجريمة فى التحقيقات بقوله: «أنا تركت الشغل فى الكافيه من 4 شهور تقريباً بعد ما اختلفت مع صاحب الكافيه أسامة السيد النجار والمدير عبدالرؤوف محمود، وتوجهت للعمل فى كافيه آخر فى النزهة، وقبل مباراة منتخبى مصر والكاميرون لقيت صاحب الكافيه والمدير بيكلمونى وطلبوا منى الشغل معاهم يوم المباراة النهائية وهاخد 500 جنيه فى اليوم ده فوافقت ورحت، ولما انتهت المباراة كنت شغال فى الدور الأول، وبلغونى إنه فيه مشكلة فى الدور الثانى فى الكافيه فطلعت علشان أشوف المشكلة لقيت زباين بيتخانقوا علشان الحساب، وبعدها عمال الكافيه ونزلوا الدور الأرضى وأنا حاولت أحجز بين الطرفين، وأخدت واحد من الشباب برة الكافيه راح ضربنى بالبونية علشان افتكرنى بتخانق معاه، فراح اتنين من أصحابه مسكوا فيا شديت الحزام وبدأت اضرب فيهم وطلعت المطواة وضربت الضحية».
وانتهت نيابة مصر الجديدة من سماع أقوال 6 من شهود العيان على الواقعة الذين أكدوا أن صاحب الكافيه هو المسئول الأول عن الجريمة بسبب استفزاز رواد المقهى عن طريق إعطائه تكليفات للعمال بغلق أبواب الكافيه فى الدور الأرضى والطابقين العلويين لمنع خروج الزبائن قبل أن يتم دفع فواتير الحساب خشية هروب أحدهم من سداد الحساب.
وأغلقت أجهزة الأمن كافيه «كيف» وتم تشميعه بالشمع الأحمر بناءً على قرار من النيابة العامة التى تباشر تحقيقاتها فى الواقعة، وشنت أجهزة الأمن بمديرية أمن القاهرة حملة أمنية موسعة على الكافيهات فى مصر الجديدة والنزهة وتم استهداف كافة الكافيهات المخالفة للتأكد من التصاريح الخاصة بها وسلامة موقف كل كافيه على حدة، واستمرت الحملات التى شنتها شرطة المرافق ومباحث القاهرة لمدة 5 ساعات متواصلة مساء أمس الأول لضبط الخارجين على القانون وفحص جميع العمال بتلك الكافيهات للتأكد من صدور أحكام قضائية ضدهم من عدمه أو ضلوعهم فى أى قضايا أخرى قيد التحقيقات. وفى صباح أمس واصلت مديرية أمن القاهرة حملاتها بالتنسيق مع إدارة شرطة المرافق والإدارة العامة لمباحث القاهرة وكافة الجهات المعنية بالمديرية، أسفرت عن غلق 8 مقاهٍ بمصر الجديدة، و9 مقاهٍ بالنزهة، و15 مقهى بمدينة نصر، و2 مطعم بالنزهة، وذلك لإدارتها بدون ترخيص.

إرسال تعليق

 
Top