القرضاوى يحاول إنقاذ الإخوان | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
 يوسف القرضاوى
يقود الدكتور يوسف القرضاوى رئيس ما يسمى "الاتحاد العالمى لعلماء
المسلمين" حركة مراجعات فكرية داخل جماعة الإخوان من أجل إنقاذ الإخوان من الأزمات التى تتعرض لها منذ إسقاطها من الحكم.
وبدأ "القرضاوى" وفقا لما قالته مصادر داخل الإخوان لصحيفة "الحياة اللندنية" سلسلة لقاءات مع عدد من قيادات الجماعة المقيمة فى قطر، بالإضافة إلى بعض قيادات التنظيم الدولى للإخوان، لمحاولة إقناعهم بضرورة عمل مراجعات سياسية، والتغيير من استراتيجية الإخوان، بالإضافة إلى تغيير قيادات الجماعة الكبرى.
وأضافت المصادر أن جماعة الإخوان ستشهد خلال الفترة المقبلة تغيراً استراتيجياً على بنائها التنظيمى وإستراتيجية تعاملها مع النظام المصري، إذ برزت محاولات، تدعمها أطراف دولية، للململة شتات الجماعة، بعد انشقاقها إلى فريقين الأول بزعامة القائم بأعمال مرشد الإخوان محمود عزت، والثانى كان يقوده القيادى فى الإخوان محمد كمال الذى أعلنت وزارة الداخلية مقتله.
فى السياق ذاته، دعا طارق الزمر، رئيس حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، الإخوان بعمل مراجعات سياسية خلال الفترة المقبلة، واصفا إياها بالضرورية.
وقال الزمر فى تصريح له نشره عبر صفحته على "فيس بوك":"‏ما ألذ الدفاع عن الذات، وما اسهل تبرير المواقف الخاطئة لكن ما اخطر ذلك على مصير الامم والمجتمعات والأحزاب والجماعات ، المراجعات السياسية فريضة".
وعن فكرة إجراء الإخوان مراجعات فكرية، قال  طارق البشبيشى، القيادى المنشق عن الإخوان، إن الجماعة تأخرت كثيرا فى بدء تلك المراجعات والتى كان بدأها جمال حشمت، موضحا أن هذه المراجعات لن يكون لها أى قيمة فى الفترة الحالية، لأن الشعب المصرى لم يعد يقبل الإخوان وتصرفاتهم على أرض الواقع.
ووصف القيادى المنشق عن الإخوان، مراجعات التنظيم باللعب فى وقت متأخر للغاية، موضحا أن الجماعة كان ينبغى أن تقوم بهذه الخطوة بعد عزل "مرسى" مباشرة، ولكن بعض ممارسات العنف من حركاتها المسلحة لم يعد ينفع أى محاولات للمراجعة.
من جانب، قال هشام النجار، الباحث الإسلامى، إن هناك تكتيك تتبعه الجماعة فى أسلوب المراجعات خلال الفترة الحالية، بدأ بمقال جمال حشمت الذى اعترف فيه بـ10 أخطاء للجماعة، ثم محاولات القرضاوى لإعلان التنظيم عن مراجعات وأخطاء ارتكبها.
وأضاف الباحث الإسلامى لـ"اليوم السابع"، أن المراجعات السياسية عبارة عن تكتيك وتراجع على الساحة السياسية لالتقاط الانفاس واعادة النظر فى التحالفات فقط لتحسين اوضاع الجماعة وحلفائها وليس معنى التراجع التكتيكى مراجعات شاملة لكنه يعود بالجماعة بنفس النهج والفكر من جديد عندما تستعيد قوتها وترتب أوراقها.
جدير بالذكر، إن جمال حشمت القيادى الإخوانى رصد ما يقرب من 10 أخطاء ارتكبتها جماعة الإخوان منذ  منذ ثورة 25 يناير، كما أعترف بخطايا الإخوان خلال حكم الرئيس المعزول محمد مرسى، مؤكدا أن قرار الدفع بمرشح للرئاسة فى 2012 كان قرارا خاطئا، وأن سياسة الجماعة فى الحشد لمرسى كانت سياسة خاطئة أيضا، وأن التنظيم لم يكن له أجندة بعد الثورة.

إرسال تعليق

 
Top