مفاجأة.. 3 حلول تقضي على أزمة الدولار وتخفض سعره لـ5 جنيهات في شهرين | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
 الدولار
كشف الخبير المالي مينا بولس عن إعداده لمبادرة مصرية تنقذ الدولة من
الأزمة الاقتصادية الراهنة، وتحد من ارتفاع سعر الدولار، فضلًا عن توفير العملة الصعبة للخزينة المصرية بشكل كبير.
وقال "بولس"، في تصريحات صحفية، إنه "يمكننا خفض سعر الدولار إلى خمسة جنيهات وربما أقل في غضون شهرين فقط وسنقضي على السوق السوداء للعملات الأجنبية في ظرف 24 ساعة".
وتنص المبادرة على ثلاثة بنود، البند الرئيسي والهام فيها، هو "صدور قرار جمهوري بوقف تداول العملات الأجنبية كلها بين الأفراد، والتعامل يكون عن طريق البنك فقط، ويتم إعطاء الأفراد والشركات مهلة محددة، لإيداع الدولارات الذين يمتلكونها في البنوك، وبعد انقضاء هذة الفترة وهي 15 يومًا، لا يتم قبله أي إيداع أو سحب للعملة، وبالتالي يتم القضاء على السوق السوداء في مصر، وقرار حكومي بخفض سعر الدولار رسميًا إلى 7 جنيهات، وبعده إلى 5 جنيهات، ولا يجد من يمتلك الدولار إلا البنك ليتعامل معه، للحفاظ على أمواله، بعد قرار منع تداول العملة الأجنبية بين الأفراد".
وأكد أن المبادرة ستقلل قيمة الدين العام الخارجي للدولة وتقليل عجز الموازنة العامة والميزان التجاري مع رفع قيمة الجنيه أمام الدولار وزيادة قوته الشرائية، وستوفر احتياطي نقدي للدولة ما يوازي 40 مليار دولار، كما ستضرب كل المُضاربين بالدولار.

إرسال تعليق

 
Top