بعد بلطجة القهوجي.. المصريون تحت "إرهاب السايس".. الأهالي:نتعرض لاعتداءات لفظية وأحيانًا بدنية.. ومتوسط دخله 150 جنيهًا يوميًا | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار
وجه عدد كبير من المصريين نداء الي وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار يشتكون
فيه من مشكلة حارس السيارات "السايس" الذي لا يقل في إرهابه خطورة عن جريمة بلطجة الكافيهات. 
وروي عدد من المصريين  مدي معاناتهم من بلطجة السايس في الحصول علي اجر نظير ركن سياراتهم في اماكن تتبع الدولة دون حسيب أو رقيب وعند الرفض في الدفع يتم التعدي اللفظي وأحيانا البدني علي السيارات واصحابها دون عمل حقيقي من السايس سوي صفارة في يديه وبعض الالفاظ التي حفظوها " يمين شمال أرجع كدا تمام. 
ويبلغ متوسط دخل السايس في أي منطقة 150 جنيه اي 4500 جنيه شهريًا، لا يتكلف العمل سوي صفارة وقطعة قماش دون الحصول علي اي تراخيص من الحي او من اي جهة امنية. 
وفي نفس السياق يعاني كثير من المصريين من مشكلة التكاتك المنتشرة في احياء فيصل وامبابة والعمرانية في عدم حصول سائقيها علي اي رخص من المرور وبسببها انتشرت اعمال البلطجة والسرقة وتجارة المخدرات ومعاكسة الفتيات وسط غياب امني او رقابة عليها مما يهدد كثير من الاسر المصرية بخطر جديد هو بلطجة وارهاب التكاتك. 
وناشد عدد كبير المسئولين ب سرعة اتخاذ الإجراءات بتقنين عملهم ومنحهم تراخيص مؤقتة والكشف الجنائي لهم، وأن يتحدد عمر سائقيها ب 18 عامًا حيث أصبح الأطفال يقودونها بتهور ورعونة بدون حساب أو عقاب.

إرسال تعليق

 
Top