"كلاسيكو العرب".. 100 عام من القمة | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
مباراة القمة
فى يوم التاسع من فبراير للعام 1917، أى قبل قرن من الآن، بدأت الحكاية، حكاية
واحدة من أهم المباريات فى تاريخ الكرة المصرية والعربية والأفريقية، اللقاء الذى يجمع بين الأهلى والزمالك.
أطلق عليها اسم «القمة» أو «الديربى» أو حتى «الكلاسيكو»، لكنها فى النهاية صدام بين قطبين كبيرين للكرة العربية، ما جعل المباراة تستحق «كلاسيكو العرب» نظراً للشعبية الكبيرة التى يحظى بها ناديا الأهلى والزمالك ليس داخل مصر فقط، بل فى الدول العربية.
فكل مواطن عربى، وأضف إليهم بعض الأفارقة يجب أن يكون لديه انتماء إما أهلاوى أو زملكاوى، إضافة إلى ناديه الذى يشجعه فى بلده، لأنهم جميعاً عاصروا حكايات القمة على مدار 100 عام مرت على أول لقاء.
سواء كانت المباراة حاسمة مرتبطة بالفوز ببطولة، أو حتى ودية، أو أقيمت داخل مصر أو خارجها، ولكن عقارب الساعة تتوقف فى عدد كبير من البلدان انتظاراً لتلك المباراة، التى تجمع صفوة نجوم الفريقين الكبيرين، التى تشهد ميلاد نجوم كبار، وتألق آخرين من المعروف عنهم التمرس فى تلك اللقاءات، حتى باتوا أساطير محفورة فى ذاكرة تاريخ القمة المصرية، سواء كلاعبين أو مدربين أو رؤساء أندية، أو حتى جماهير لها طرق مختلفة فى التشجيع اختلفت على مر العصور.
«الوطن» حرصت على رصد تاريخ قرن من مباريات القمة مليئة بالحكايات والذكريات والأرقام الفارقة، والصور النادرة التى ينشر بعضها للمرة الأولى.

إرسال تعليق

 
Top