البرادعي.. «أيقونة يناير» الثائرعلى نفسه | تحيا مصر.نت

البرادعي.. «أيقونة يناير» الثائرعلى نفسه

SHARE:

محمد البرادعي

 محمد البرادعي
عاد ليغادر.. العنوان الأوضح لمسيرة الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس
الجمهورية السابق، الذي كتب على نفسه فراق الوطن، إلا من «تويتات» تربطه بقضاياه، من وقت لآخر. 
استطاع «البرادعي» منذ قدومه إلى مصر أن يكون مصدر إلهام طاغ للشباب المصري، لدرجة أنهم اتخذوا من اسمه مذهبا سياسيا جديدا، وبات هناك «البردعاوي» الذي يميز نفسه عن باقي الطوائف السياسية، بعد أن تأسست حملة «دعم البرادعي»، والتي كان لها الدور الرئيسي مع شباب الحركات والأحزاب، في تنظيم مظاهرات 25 يناير 2011، ورغم ذلك، قاطع الرجل أول انتخابات لرئاسة الجمهورية، بعد «خلع مبارك»؛ احتجاجا على موافقة القوى السياسية إجراء الانتخابات، دون كتابة دستور جديد للبلاد. 
توارى «البرادعي» لبعض الوقت، ثم عاد «ثائرا على نفسه»، التي منعته من التعامل مع نخبة يزدري مواقفها المتخاذلة؛ ليتصدر صفوف «جبهة الإنقاذ»، التي تشكلت لمواجهة الإخوان، من أجل استرداد الثورة التي سرقتها الجماعة الإرهابية.
ومن قمة المجد، بعدما تولى منصب نائب رئيس الجمهورية للعلاقات الخارجية، إلى التغريد في «تويتر».. هكذا أصبح حال «البرادعي» إبان ثورة 30 يونيو، بعدما لاطمته أمواج السياسة العاتية. 
كان «البوب» يرى ضرورة في اتباع نواميس السياسة؛ لحل الأزمة التي ضربت البلاد، بعد انحياز الجيش لرغبات الشعب الثائر في الميادين قبل ثلاث سنوات، لقرار عزل مرسي من الحكم، لترفض الجماعة الإرهابية التي ينتمي إليها الرئيس الأسبق، اتباع «خريطة طريق» أقرتها القوى الوطنية، وعلى رأسها البرادعي، ما فجر صراعا في طول البلاد وعرضها.
«ليس هكذا تدار الأوطان».. جملة البرادعي الأشهر، التي قالها في أحداث محمد محمود، إثر وقوع العديد من الضحايا، في المواجهات التي دارت بين أجهزة الأمن وشباب الثورة، وصاحبت فلسفة الرجل لرفض العنف مع الآخر، رحلته منذ أن قدم للبلاد قبل سبع سنوات، إلى أن تولى منصبه، لتختبر الظروف السياسية «مبادئه» بعد توليه المنصب بثلاثة أيام فقط.
اندلعت أحداث موقعة الحرس الجمهوري، والتي راح ضحيتها نحو 70 قتيلا، من جراء المواجهات بين الإخوان والأمن، وبعدها بأقل من عشرين يوما، جاءت أحداث المنصة؛ لتخلف عشرات القتلى؛ ليسجل البرادعي اعتراضا علنيا، ولوح باستقالته من منصبه، إذا حاولت الحكومة فض الاعتصام بالقوة، وهو ما حدث بالفعل؛ ليترك «البوب» منصبه في غمرة الأحداث، ويخلف وراءه سخطا شديدا، حتى من أعتي المؤيدين له سياسيا وثوريا. 
توارى «البرادعي» عن الأنظار سنوات، ثم عاد مرة أخرى؛ ليعيد ممارسة هواياته في الإطلال من شرفات «تويتر»، على الواقع السياسي المصري، عبر تغريدات يومية، ليعود الرجل الذي دفنته الأحداث، لواجهة الحياة السياسية من جديد، محملا بالسخط، والاتهامات بالخيانة، والعمالة للغرب، من معارضيه، وترقب من أتباعه ومؤيديه، لما يمكنه أن يقدمه.

التعليقات

Name

أخبار رياضية,1117,أخبار عاجلة,9900,أخبار عالمية,1802,أخبار عربية,3899,أخبار عسكرية,775,أخبار مصرية,4012,اقتصاد وبورصة,854,تحقيقات وملفات,903,تقارير,2314,تكنولوجيا,308,ثقافة,82,حوادث وقضايا,3588,سياسة,1575,صحة وطب,258,علوم,190,فن,663,فيديوهات,2433,مقالات,329,منوعات,553,
ltr
item
تحيا مصر.نت: البرادعي.. «أيقونة يناير» الثائرعلى نفسه
البرادعي.. «أيقونة يناير» الثائرعلى نفسه
محمد البرادعي
https://1.bp.blogspot.com/-lKh4CEhqyik/WIvDlTJSu2I/AAAAAAABVlk/y-cbct9Pv7wjxR7JWLRIeXlu8BwZfveTgCK4B/s400/5890558171485363547%2Bcopy.jpg
https://1.bp.blogspot.com/-lKh4CEhqyik/WIvDlTJSu2I/AAAAAAABVlk/y-cbct9Pv7wjxR7JWLRIeXlu8BwZfveTgCK4B/s72-c/5890558171485363547%2Bcopy.jpg
تحيا مصر.نت
http://www.tahyamisr.net/2017/01/blog-post_5504.html
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/
http://www.tahyamisr.net/2017/01/blog-post_5504.html
true
1666605221418919716
UTF-8
تحميل جميع المشاركات لم يتم العثور على أي مشاركة عرض الكل من اقرأ المزيد تعليق إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية الصفحات المشاركات عرض الكل من الأرشيف أقسام المدونة أرشيف بحث كل المشاركات لم يتم العثور على أي موضوع آخر مع طلبك الرجوع الى الرئيسية Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago المتابعون Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy