البرادعي: شفيق وعمر سليمان أرادا الاستعانة بي | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
الدكتور محمد البرادعي
قال الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية السابق، إن "القوى المدنية
والشباب لم يروا أنفسهم ممثلين في الرئيس الإخواني الأسبق محمد مرسي أو الفريق أحمد شفيق، لذلك قاطع كثيرون انتخابات عام 2012"، وعلق على وصف مرسي بأنه رئيس جاء نتيجة الثورة قائلا إنه "رئيس جابته الثورة نتيجة مرحلة انتقال عك".
وأضاف البرادعي، في الجزء الرابع من حواره مع برنامج "وفي رواية أخرى" على التليفزيون العربي، أن الفريق أحمد شفيق حاول الاتصال به، لكنه لم يتواصل معه لأنه كان يرفض ما يمثله سياسياً، فأعلن شفيق بعدها أنه لو فاز سيُعين البرادعي مستشار دولة بدرجة رئيس وزراء، وهو نفس ما فعله عمر سليمان، الذي اتصل به مدير مكتبه ليطلب لقاءه، وعرف بعدها من شخص وثيق الصلة به أنه كان يريد تعيينه رئيس وزراء في حال فوزه بالرئاسة.
وأشار البرادعي إلى أن مرسي أيضاً قدم وعوداً كثيرة للقوى المدنية في اجتماع فيرمونت، بحثاً عن شرعية القوى المدنية الثورية، موضحاً: "كان هناك إدراك من قوى النظام القديم ومن القوى الإسلامية أن الثورة غير ممثلة".
وأوضح البرادعي: "التصويت كان بالنسبة لأشخاص كثيرين ضد الشخص الثاني مش لصالح المنتخب، تصويت ضد شفيق باعتبار أنه كان جزءا من نظام مبارك أو التصويت ضد الرئيس مرسي باعتبار أنه ممثل القوى الإسلامية".

إرسال تعليق

 
Top