أحدث ابتكارات العلم.. علماء يطورون "كائن هجين" بين الخنزير والإنسان | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
هجين الإنسان والخنزير
للمرة الأولى في تاريخ العلم، نجح علماء أحياء في إسبانيا والولايات المتحدة
واليابان، في إنماء كائن هجين بين الإنسان والخنزير، بهدف إعداد سبل فعالة لإنماء أعضاء صالحة لزرعها في جسم إنسان مريض.
ونشرت مجلة Nature News الأمريكية، دراسة أطلق عليها اسم chimera، التي تعني أجنة خنازير بخلايا بشرية، ونصت على أن العلماء اختاروا 1.400 جنين خنزير ليدخلوا فيها أحد الأنواع الثلاثة من الخلايا الجذعية، ثم زرعت الأجنة في جسم أنثى الخنزير حيث نمت بنجاح، وتابعوا نمو وتطور المادة الإنسانية بواسطة بروتين الفلورسّنت المضيء الذي تنتجه الخلايا الجذعية المبرمجة لذلك الغرض.
وذكر موقع "سي إن إن" الأمريكي، أن الخلايا الجذعية شكلت في جنين الخنزير خلايا أخرى، تمثل مختلف أنواع أنسجة الإنسان، وبصورة خاصة القلب والكبد والجهاز العصبي، ونمى هجين الخنزير والإنسان خلال 4 أسابيع، ثم تم القضاء عليه لأسباب أخلاقية.
وأثارت التجارب الكثير من الجدل، حيث اعتبر بعضهم أن فيها مساسا بكرامة الإنسان، فيما رأى مؤيدو البحث أنه قد ينهي مشكلة النقص في الأعضاء المتبرع بها، ووصفها آخرون بأنها "مرعبة" فيما يتعلق باحتمال تطوير عقل الحيوان وجعله أكثر بشرية.

إرسال تعليق

 
Top