"عباس" يطالب الاتحاد الإفريقي بدعم فلسطين للخلاص من آثار الاحتلال الإسرائيلي | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
الرئيس الفلسطيني محمود عباس
أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن عن التقدير الفلسطيني لدعم
الاتحاد الإفريقي والدول الأعضاء به لقضية شعبه في المحافل الدولية، آملا في استمرار هذا الدعم حتى الخلاص من الآثار المدمرة للاحتلال الإسرائيلي وصولا إلى تأسيس الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، لتحقيق سلام شامل وعادل بمنطقة الشرق الأوسط.
وأشاد "أبو مازن" بما حققته القارة الإفريقية على مستوى التنمية والديمقراطية وتمكين المرأة والشباب، متمنيا للقارة تحقيق خططها الطموحة لتحقيق الخير والرخاء لشعوب القارة، لافتا إلى استعداد فلسطين الدائم للقيام باتفاقات اقتصادية وتبادل خبرات، وأن الأمس شهد توقيع اتفاقية مع الاتحاد الإفريقي في هذا الشأن، وأدان أبومازن الإرهاب، مؤكدا استعداد بلاده للتعاون لمواجهته.
وشدد أبومازن في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للقمة الإفريقية التي انطلقت أعمالها بالعاصمة الإثيوبية، على أن إسرائيل تعرقل كل جهود التنمية من خلال استمرار احتلال أراضي ما بعد 1967، وبناء المستوطنات ونظام عنصري، ما يقوض فرص تحقيق السلام وإرساء قواعد الاستقرار، مؤكدا أن إسرائيل ما زالت تُمارس نفس الاحتلال الذي رفضه القادة الأفارقة العظام.
وأعرب عن شكره وتقديره لجميع أعضاء مجلس للأمن، وبخاصة الدول الإفريقية السنغال وأنجولا ومصر لتصويتهم على قرار إدانة الاستيطان، وحث المجتمع الدولي لتطبيق هذا القرار بما يسهم في انتزاع الذرائع من قوى التطرف والإرهاب في العالم أجمع، معربا عن تقديره للدور الفرنسي الذي أسفر عن عقد الموتمر الدولي للسلام منتصف الشهر.
وأكد أن فلسطين تمد يدها بالسلام لجيرانها في إسرائيل، مرحبا بمبادرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأيضاً رحب بأي جهود للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحيث يكون عام 2017 هو عام السلام، مؤكدا تطلع فلسطين إلى أن تحصل إفريقيا على مقعد دائم بالأمم المتحدة، مبديا تفهمه للمصالح الإفريقية ومحاولات إسرائيل بناء علاقات مع دول القارة، متمنيا ألا يأتي ذلك على حساب الدعم والتضامن الإفريقي التاريخي لفلسطين.
ولفت أبومازن إلى أن بلاده تعمل على رفع الحصار عن قطاع غزة والمضي قدما في عملية إعادة الإعمار بعد العدوان الإسرائيلي، إلى جانب أسباب الاحتقان وتشكيل حكومة وحدة وطنية وإجراء الانتخابات العامة بأسرع وقت ممكن.

إرسال تعليق

 
Top