«السيسى» فى افتتاح المؤتمر الشهرى للشباب بأسوان: سنعقده فى كافة ربوع مصر.. وأشكر أهالى الصعيد على الدفء والأصالة | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال إلقاء كلمته بمؤتمر الشباب فى أسوان أمس
أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى، أن مؤتمر الشباب سيتكرر فى ربوع مصر
بالوجهين القبلى والبحرى، جاء ذلك فى افتتاح المؤتمر الشهرى الثانى للشباب فى أسوان، بحضور 1300 من شباب محافظات الصعيد، فى ضوء اهتمام الدولة والرئيس بدعم الصعيد على جميع المستويات، باعتباره ثروة مصر الدائمة والمستقبلية.
واستهل الرئيس كلمته بتوجيه الشكر والتقدير لأهالى الصعيد على الدفء والأصالة فى كل مكان يذهب له فى الصعيد.
وقال: «من هنا من أرضنا الطيبة السمراء، من صعيدنا العزيز الصابر الصامد، من حيث يختلط الأمل بالمستقبل الواعد، بعراقة الماضى السحيق، من هنا حيث نبتت بذرة الحضارة الإنسانية التى زرعتها أيادى أجدادنا العظماء، وبقوة سواعد شبابنا وعقولهم وإرادتهم أعلن انطلاق المؤتمر الشهرى الثانى على مدار يومى 27 و28 يناير 2017، وبقوة شبابها ستحيا مصر، تحيا مصر، تحيا مصر».
وقبل بدء الجلسة الافتتاحية، توجه الرئيس السيسى من المرسى النهرى بفندق إيزيس، حيث استقبله شاب وفتاة، وبدء عقب ذلك مسيرة نيلية بصحبة 10 من الشباب و40 مركباً، ودار حوار جانبى بين الرئيس وعدد من الشباب على سطح الباخرة التى استقلها من مرسى فندق إيزيس إلى الخيمة الرئيسية للمؤتمر، وحرص الرئيس على إلقاء السلام على أهالى أسوان الذين خرجوا على ضفاف النيل للترحيب به خلال عبور المسيرة النيلية، ثم حضر الرئيس إلى الخيمة الرئيسية للمؤتمر عبر مرسى النيل.
وافتتحت الجلسة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، وجلس بجانب الرئيس كعادة مؤتمر الشباب، شاب وفتاة توسّطا الوزراء، وشهدت الجلسة الافتتاحية عرض فيلم عن الصعيد تحت اسم «أرض مصر الطيبة» وأبرز الشخصيات التى خرجت من الصعيد، أعقبته أغنية عن صعيد مصر وشبابه.
وعرض عدد من الشباب إنجازات عام الشباب 2016، واهتمام الدولة به، حيث انطلق البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة بمشاركة 500 شاب وفتاة، وانطلاق بنك المعرفة المصرى، الذى استطاع أن يحصل خلال أقل من عام على جائزة من بريطانيا عن أفضل عمل علمى فى 2016م، كما شهد عام 2016 مؤتمر محاكاة الحكومة المصرية الأول، مشيرين إلى أنه كان على أولويات الدولة المصرية الاهتمام بمبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، موضحين أن مصر تخطو خطوات جادة نحو التنمية وإعلان شركة الريف المصرى طرح 500 ألف فدان للاستصلاح الزراعى للشباب، كما تم إطلاق مبادرة «مصنعك جاهز بالترخيص» ضمن اهتمام الدولة بالصناعة.
وذكر الشباب أنه تم تطوير مراكز الشباب البالغ عددها 4000 مركز شباب، موضحين أنه تم بناء 145 ألف وحدة سكنية بالإسكان الاجتماعى للشباب بإجمالى 20 مليار جنيه، كما تم إطلاق منتدى الحوار الوطنى مع الشباب، مشيرين إلى أن الرئيس افتتح عدداً من المشروعات مثل حى الأسمرات، وحرص على عمل زيارتين مفاجئتين لشباب البرنامج الرئاسى، وكان هناك فرصة للشباب ليسألوا الرئيس عن جميع القضايا التى تشغله، موضحين أن تمثيل الشباب فى البرلمان وصل إلى 185 نائباً.
وعُرض فى الجلسة الافتتاحية فيلم عن عام الشباب 2016م، الذى تضمن الخطوات التى تم اتخاذها لدعم الشباب، ومنها مؤتمر الشباب ونماذج محاكاة الدولة المصرية، وعدة نماذج من الرياضيين الذين حققوا ميداليات لمصر فى البطولات الدولية.
وتحدث عدد من الشباب من محافظات الصعيد عن أن المؤتمر الشهرى الثانى هو استكمال للتوصيات التى خرج بها المؤتمر الوطنى الأول للشباب فى شرم الشيخ، الذى عُقد فى أكتوبر الماضى، موضحين أن الدولة اهتمت بجميع الأفكار التى عرضوها خلال المؤتمرات السابقة للشباب، مشيرين إلى المبادرة التى أطلقها عدد من الشباب لدعم ترشيح السفيرة مشيرة خطاب لرئاسة اليونسكو، مؤكدين أن إقامة هذا المؤتمر فى أسوان بادرة أمل لشباب الصعيد، بعد ما كان يواجه تحديات خلال السنوات الماضية، وجاءت الفرصة لكى يستمع له، كما أن هذا المؤتمر دليل على حرص الرئيس «السيسى» على الاستماع لجميع الشباب فى كافة ربوع مصر.
وأوضح الشباب أن الصعيد يحتاج إلى تنمية حقيقية، ودعم هذه التنمية مسئولية مشتركة فى ظل ما يتضمنه من موارد طبيعية لكن هناك زيادة لمعدلات الفقر، خاصة فى محافظة أسيوط، التى وصلت إلى 66%، إضافة إلى ارتفاع نسب التسرب من التعليم خصوصاً للفتيات، لافتين إلى أن ضعف البنية التحتية وقلة فرص الاستثمار يجعلان الشباب فى الصعيد يذهبون إلى المدن الأخرى للبحث عن فرص العمل المناسبة، وأعربوا عن أملهم فى الوصول إلى توصيات تسهم فى تنمية الصعيد وتحقيق التنمية المستدامة.
وأكد الشباب أن الصعيد كان له نصيب فى مشروع الإسكان الاجتماعى، حيث تم التوسع فى 13 مدينة سكنية، كما يوجد مشروع المليون ونصف المليون فدان، الذى للصعيد النصيب الأكبر فيه، إضافة إلى مشروع ربط الصعيد، بهدف حل مشكلة الكهرباء، ومشروع المثلث الذهبى الذى يهدف إلى إقامة عاصمة صناعية جديدة من خلال إنشاء مركز عالمى صناعى، ومشروعين لتطوير شبكة الطرق القومية وتطوير مراكز الشباب وقصور الثقافة، وأوضحوا أن هذه المشروعات هى بداية تنمية حقيقية فى الصعيد، لكن ما زال يحتاج إلى مشروعات أكثر.
وأوضح الشباب أنهم سيناقشون فى جلسات المؤتمر، اليوم، تسليط الضوء على المشاركة الشبابية فى انتخابات المحليات، والتنمية فى قطاع السياحة، خاصة فى الصعيد، مشيرين إلى أن شباب مصر هم الأمل، وبقوة شبابها تحيا مصر.
واختتمت الجلسة الافتتاحية بعرض فيلم عن المشروعات القومية والتنموية التى تم تنفيذها فى الصعيد فى قطاعات الإسكان الاجتماعى وشبكة الطرق القومية والكبارى، وتطوير شبكة الكهرباء فى الصعيد بإجمالى 3672 ميجاوات، ومنها محطة كهرباء غرب أسيوط، وتعاقد مصر مع شركة «سيمنز» لإنشاء 3 محطات كهرباء، منها محطة بنى سويف، التى من المقرر دخول كافة وحداتها للخدمة فى أبريل 2018، إضافة إلى إطلاق المشروع القومى للصوامع، الذى خصص جزء كبير منه فى الصعيد، وإنشاء ميناء أرقين البرى بين مصر والسودان، وإعادة إعمار قرية توشكى بمركز نصر النوبة، وتطوير وإنشاء منشآت تعليمية فى الصعيد.

إرسال تعليق

 
Top