طلب من زعيم حركة إخوانية بتونس إلى السعودية قد يقلب الموازين في مصر | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
راشد الغنوشي
كشف راشد الغنوشي، رئيس "حركة النهضة" التونسية، أنه طلب من الأمير
محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي، التوسط لدى القيادة المصرية لتتصالح مع جماعة "الإخوان المسلمين".
وقال الغنوشي في حوار مع صحيفة "الخبر" الجزائرية، أنه طلب من السعودية أن تتوسط "انطلاقا من استبعاد منطق الإقصاء، واعتبار أنه لا سلم ولا استقرار في مصر، إلا باحترام  كامل المكونات الأساسية…واحترام مكانة الجيش، لأنه لا سياسة في مصر بعيدا عن الجيش، واحترام المكون الإسلامي والمكون الإخواني، باعتباره مكونا عريقا لا يمكن استبعاده إلى جانب المكونات الأخرى." 
وأشار الغنوشي، في الحوار الذي نشر اليوم، أنه التقى الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي، وطلب منه بشكل مباشر التدخل لدى السلطة في مصر لتهدئة الأجواء.
وأضاف زعيم الحركة الإخوانية في تونس، أن مصر قلب المنطقة العربية، وإذا أصيب هذا القلب أصيبت المنطقة كلها بالعطب، لافتا إلى أن "معالجة الوضع المصري والحالة المصرية ستساعد في معالجة أوضاع العالم العربي".
ولم يشر الغنوشي إلى موقف ولي ولي العهد السعودي من طلبه، سواء بالرفض أو بالإيجاب.

إرسال تعليق

 
Top