مصادر دبلوماسية: طرد أعضاء الإخوان من السودان خبر "مفبرك" | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
محمود عزت - أرشيفية
نقلت عدد من المواقع الإلكترونية، نقلا عن الحياة اللندينة يفيد بأن السلطات السوادنية قد
اتخدت خلال شهري ديسمبر 2016 ويناير2017 لطرد عشرات من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية المصرية من الهاربين  في السوادان.
وكشفت مصادر دبلوماسية، أن خبر طرد  السلطات السودانية عشرات من المصريين المنتمين لجماعة الإخوان الإرهابية، الذين هربوا  إلى السودان والمرجح أنه مفبرك من جماعة الإخوان الإرهابية، نفسها أو النظام السوداني أو الاثنين معا لتخفيف الضغط عن النظام  السوداني وعن الجماعة الإرهابية لاسيما في ظل تولي الإدار ة الأمريكية الجديدة للحكم.
وأشار المصدر، إلى أن واقع الأمر لم تقم السطات السودانية بطرد أو مطاردة أو ملاحقة أو مسائلة العناصر الإرهابية  المصرية الهاربة في السودان، وما حدث خلال 2016 كان القبض على عدد من الإخوان  الهاربين إلي السوادان بصورة غير شرعية وتم إخلاء سبيلهم  بعدما تبين أنهم  ينتمون إلى الجماعة الإرهابية، كمان تم احتجاز إحوان يواحد سبيلهم بعدما تين أنهم ينتمون إلى الجماعة الإرهابية كما تم  احتجاز  إخواني واحد وأخلي سبيله، بعد تبين أنهم  ينتمون للجماعة الإرهابية ويجود إخوانيان إرهابيان معتقلان حاليًا لدى السلطات  السودانية دون معرفة أسباب اعتقالهما. 
وفي المقابل يوجد مئات من العناصر الإرهابية الهاربة من أحكام  في قضايا إرهابية يتحركون بحرية تامة في السودان ومنهم محكوم عليه بالإعدام  والمؤبد ورغم  أن السلطات السودانية تعلم بهولاء، إلا أنها قامت بتقنين اقامتهم وتم إلحاق الطلاب بجامعات سوادنية، وتم توفير فرص عمل لآخرين وتم تيسير اقامة مشروعات لعدد آخر.
وقد أجرى تنظبم الإخوان الإرهابي بجناحيها جبهة محمود عزت، وجبهة محمد كمال بالسودان، انتحابات داخلية تحت سمع وبصر أجهزة الأمن السودانية وأصدر التنظييم الإخواني، بيانًا يفيد بذلك، مثل هذم البيانات تمثل الرد العلمي من الإخوان الهاربين أنفسهم  على أن السطات السوادنية تنفي وجودهم على أرضيها.

إرسال تعليق

 
Top