البرادعي: "الإخوان" لم يعرضوا عليّ أي منصب.. ويهاجم دستور 2012 | تحيا مصر.نت تحيا مصر.نت

0
الدكتور محمد البرادعي
قال الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية سابقا، إنه لم يُعرض عليه
أي منصب من جماعة الإخوان المسلمين، واصفا ما تردد عن عرض "الإخوان" عليه رئاسة الوزراء بـ"الكذب".
وأضاف البرادعي، في الجزء الرابع من حواره مع برنامج "وفي رواية أخرى" على التليفزيون العربي، أنه رفض خوض الانتخابات الرئاسية أيضا بسبب العبث، متابعا بقوله: "مرسي أول ما دخل لقى البرلمان اتحل قبلها بأسبوعين طلع قرار يرجع البرلمان، وبعدها بيومين المحكمة الدستورية قالتله مع السلامة مفيش ده البرلمان اتحل، وبعدها راح طلع قرار تاني وقال أنا هاخد سلطة التشريع من المجلس العسكري، دخلنا في خلاف مين صاحب المحل وهنقسم التورتة إزاي".
ووجَّه البرادعي انتقادات للرئيس المعزول مرسي، لأنه لم ينفذ وعوده بتعديل لجنة تعديل الدستور، واصفًا دستور 2012 بأنه "دستور فيه مسحة دينية غير مقبولة"، بسبب احتوائه على مواد تسمح بتدخل الجهات الدينية مثل المادة 219.
وهاجم الإعلان الدستوري قائلاً: "مش بس بيقول أنا الرئيس وأنا البرلمان، ده أنا محصن إن أي قرار ليا يتعرض على القضاء".
ورداً على سؤال بأن الإخوان برروا ذلك بتعرضهم لمؤامرات الثورة المضادة، وبتشككهم بموقف القضاء بعد براءات الثوار، قال البرادعي إن مرسي لم يتواصل مع القوى المدنية والثورية ليطلب منهم مساعدته، مضيفاً: "ليه مكلمتش القوى المدنية اللي مفروض إنها شريكة لك في الثورة قبل ما تطلع الإعلان الدستوري أو تغير النائب العام؟ ولماذا لم تنفذ وعدك بتعديل لجنة الدستور؟".
وأكد أن الرئيس الأسبق محمد مرسي حتى عزله لم يتصل به، ولم يهتم هو ولا القوى الإسلامية بالتواصل مع القوى المدنية رغم أنها كانت معهم سابقاً من شركاء الثورة.

إرسال تعليق

 
Top